ضحايا في قصف جوي على مدينة أريحا

تاريخ النشر: 27.07.2019 | 13:07 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قتل 11 مدنيا وجرح أكثر من 30 آخرين اليوم السبت في حصيلة أولية، إثر الغارات الجوية التي استهدفت مدينة أريحا جنوبي إدلب، بحسب مراسلنا.

وأضاف مراسلنا أنَّ طفلاً قُتل نتيجة الغارات الجوية لمقاتلات النظام الحربية على بلدة الحلوبة بريف إدلب الجنوبي.

وأشار  إلى أنّ الدفاع المدني يعمل على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض في مدينة أريحا، لافتاً إلى تعرض مدينة خان شيخون وبلدات كفرعويد ومحمبل وسفوهن والحامدية لغارات جوية.

كما قصفت الطائرات الحربية بالصواريخ الفراغية قرى زيزون و الزيارة و خربة الناقوس و محيط بلدة المنصورة  بريف حماة الغربي.

وقالت مفوّضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ميشيل باشليه أمس الجمعة، إن 103 مدنيين قتلوا في غارات جوية شنها النظام وروسيا على مدارس ومستشفيات وأسواق ومخابز في إدلب خلال العشرة أيام الماضية.

وأشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها أمس إلى أنَّ قصفَ روسيا والنظام على محافظة إدلب وما حولها أدى إلى مقتل 606 مدنيين، بينهم 157 طفلاً و111 سيدة، خلال 11 أسبوعا من التصعيد العسكري.