ضحايا في غارات جوية للنظام وروسيا على إدلب

تاريخ النشر: 17.03.2018 | 12:03 دمشق

تلفزيون سوريا-مصطفى الخلف-إدلب

قال مراسل تلفزيون سوريا اليوم إن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح ستة آخرون بينهم نساء وأطفال، جراء قصف جوي على الأحياء السكنية بمدينة معرة النعمان في ريف إدلب، رغم إصدار مجلس الأمن الدولي القرار "2401" القاضي بوقف إطلاق النار في سوريا.

وأضاف مراسلنا أن قوات النظام قصفت بالمدفعية والصواريخ أطرف بلدة بداما بريف جسر الشغور، كما تعرضت بلدة التمانعة لقصف مدفعي وصاروخي مماثل.

وتحدث الدفاع المدني عبر معرفاته الرسمية عن وجود مدنيين مازالوا عالقين تحت الأنقاض جراء قصف جوي بالصواريخ الفراغية استهدف وسط المدينة.

وكانت طائرات النظام الحربية والروسية قد شنت في وقت سابق غارات على أحياء سكنية في مدينة إدلب، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين وجرح آخرين بينهم نساء وأطفال.

وأدى القصف على إدلب وريفها الأسبوع الماضي لإيقاف مديرية التربية الحرة في محافظة إدلب الدوام في مدارس مدينة إدلب  وبلدات تفتتاز و طعوم و بنش ومعرة مصرين جراء عمليات القصف الجوي للمقاتلات الحربية الروسية والسورية.

وتدخل محافظة إدلب في اتفاق خفض التصعيد الذي وقعته الأطراف الضامنة(روسيا وتركيا وإيران) في أستانا العام الماضي، والذي نص على وقف الأعمال القتالية بشكل كامل من قبل جميع الأطراف، إلا أن النظام وروسيا خرقوا الاتفاق مرات عدة.

وشهدت إدلب في الآونة الأخيرة تصعيدا عسكريا من قوات النظام أدى  إلى سقوط مئات الضحايا وتدمير مدارس ونقاط طبية وخروجها عن الخدمة، حيث نفذت قوات النظام وروسيا وإيران 156 هجوما على المراكز الحيوية في مناطق سيطرة المعارضة خلال شهر شباط الماضي.

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"