ضحايا بينهم طفل بـ 4 انفجارات في أرياف حلب

09 نيسان 2020
تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدني وأصيب آخرون بينهم طفل، أمس الأربعاء، بـ 4 انفجارات في أرياف حلب التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن مدنياً قضى وأصيب آخر بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة مركونة في قرية كفرناصح التابعة لـ مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وهي مِن المناطق التي ينتشر فيها الجيش التركي.

وأوضح المراسل، أن العبوة انفجرت داخل سيارة مِن نوع "سنتافيه" وأدّت إلى مقتل المدني (محمد عيد قاسم) وإصابة آخر كان برفقته، نقل على إثرها إلى نقطة طبية في المنطقة.

كذلك، انفجر لغم أرضي، أمس، مِن مخلفات قصف سابق في قرية "تل سوسين" شمال حلب، ما أدّى إلى إصابة الطفل محمد فائق حبش (11 عاماً) الذي ينحدر مِن قرية جقلي في منطقة عفرين شمال غرب حلب.

وفي مدينة الباب شرق حلب، انفجرت عبوة ناسفة داخل سيارة قرب جامع "فاطمة الزهراء" وسط المدينة، وأدّت إلى إصابة شقيق أحد القياديين في "فرقة السلطان مراد" التابعة للجيش الوطني.

اقرأ أيضاً.. الباب.. مجهولون يطلقون النار على ضابط في الشرطة

وأضاف المراسل، أن عبوة ناسفة أيضاً انفجرت داخل صهريج محروقات في مدينة عفرين - الحدودية مع تركيا - شمال غرب حلب، واقتصرت الأضرار على المادية.

يشار إلى أن مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني السوري في عموم أرياف حلب، ما تزال تشهد تفجيرات عديدة بـ عبوات ناسفة وسيارات ودراجات نارية ملغّمة، توقع في معظمها ضحايا مدنيين، وسط اتهامات لـ "قسد" وقوات نظام الأسد وخلايا تنظيم "الدولة".

مقالات مقترحة
النظام يلغي حظر التجول الليلي ويسمح بالسفر بين المحافظات
كورونا.. 20 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"
16 إصابة جديدة بـ كورونا في مناطق سيطرة النظام
تسجيل 948 إصابة بفيروس كورونا في تركيا خلال يوم
ارتفاع إصابات ووفيات كورونا في السعودية والأردن ولبنان
حصيلة المتعافين من كورونا في تركيا تتجاوز الـ 120 ألفاً
طائرة مسيرة تغتال قائداً ميدانياً في الجبهة الوطنية جنوب إدلب
ماذا وراء تصريحات روسيا عن خرق "هيئة تحرير الشام" لاتفاق إدلب؟
فصائل المعارضة تحبط محاولة تسلل لقوات النظام في جبل الزاوية