ضحايا بقصف لروسيا والنظام على مدينة إدلب وريفها

تاريخ النشر: 12.03.2018 | 09:03 دمشق

تلفزيون سوريا

قضى أربعة مدنيين وجرح آخرون بينهم نساء وأطفال، بغارات شنتها طائرات حربية تابعة لقوات النظام السوري وأخرى تابعة لسلاح الجو الروسي، على أحياء سكنية في مدينة إدلب وريفها.

وقال الدفاع المدني في إدلب على صفحته في "فيس بوك"، إن ثلاثة مدنيين بينهم طفل قضوا، وجرح أربعة آخرون بينهم امرأتان وطفل، بغارات شنتها طائرات النظام الحربية أمس الأحد، على أحياء سكنية في قرية كفرسجنة بالريف الجنوبي.

أحياء سكنية في مدينة بنش شمالي إدلب تعرضت بدورها، لسبع غارات بالصواريخ شنتها طائرات حربية روسية، أسفرت عن مقتل امرأة مسنة وإصابة رجل بجروح نقل على إثرها إلى مشفى ميداني في المنطقة.

كذلك، جرح ستة مدنيين، جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية بصواريخ شديدة الانفجار، أحياء سكنية في مدينة إدلب، كما أسفر القصف عن أضرار مادية كبيرة طالت البنك المركزي وكراجات المدينة.

وأضاف الدفاع المدني، أن فرقه في مراكز إدلب وبنش وكفرسجنة، توجّهت إلى المناطق المستهدفة وأخمدت بعض الحرائق التي اندلعت جراء القصف، وانتشلت الضحايا العالقين تحت الأنقاض، وأسعفت الجرحى إلى المراكز الطبية.

وقضى ثمانية مدنيين بينهم امرأتان وطفل أول أمس السبت، بغارات لطائرات النظام على بلدة كفرسجنة، كما أسفرت الغارات عن جرح سبعة مدنيين آخرين، فيما قضت امرأة بقصف مماثل، طال قرية مدايا القريبة.

ويأتي ذلك، في ظل تصعيد عسكري لروسيا وقوات النظام شهدته محافظة إدلب مؤخرا، أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين، إضافة لخروج مشاف ونقاط طبية ومراكز حيوية عن الخدمة، تزامناً مع مواجهات ما تزال مستمرة بين فصيلي "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا".

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا