ضحايا بقصف جوي لقوات النظام على ريف إدلب

تاريخ النشر: 06.05.2018 | 18:05 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا

قتل وجرح عدد مِن المدنيين، اليوم الأحد، بقصف جوي لقوات النظام بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، على مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

وقال مراسل موقع تلفزيون سوريا في إدلب إن طائرات النظام الحربية والمروحية استهدفت بـ ستة صواريخ فراغية وعدة براميل متفجرة، مدينة جسر الشغور في الريف الغربي، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين، وجرح آخرين، أسعفوا إلى نقاط طبية قريبة.

وأضاف المراسل، أن فرق الدفاع المدني توجّهت على الفور إلى مكان القصف، وعملت على انتشال القتلى والجرحى، في ظل عمليات ما تزال مستمرة للبحث عن عالقين تحت الأنقاض المهدّمة في مدينة جسر الشغور جرّاء القصف.

وأظهر مقطع مصوّر بثّه الدفاع المدني في إدلب على صفحته الرسمية في "فيس بوك"، تصاعد دخان "كثيف" ناتج عن الغارات الجوية لـ قوات النظام على أحياء سكنية في مدينة جسر الشغور.

مِن جهة أخرى، قتل مدني وجرح آخران، بانفجار عبوة "ناسفة" على الطريق الواصل بين مدينتي أريحا - جسر الشغور قرب قرية "جنة القرى"، توجّه فريق الدفاع المدني إلى مكان الانفجار ونقل الضحايا إلى مشفى قريب.

وتشهد مدينة جسر الشعور غرب إدلب وبلدات وقرى عدة منها النقير وأرينية في الريف الجنوبي، قصفا جويا ومدفعيا لـ روسيا والنظام، يسفر عن وقوع ضحايا مدنيين، في ظل استمرار عمليات "تفجير" و"اغتيالات" (مجهولة)، تطال قياديين لـ فصائل عسكرية في إدلب.

إلى ذلك، استهدفت طائرات حربية تابعة لـ سلاح الجو الروسي، ليل الجمعة الفائت، بأربع غارات ليلية بلدة النقير في ريف إدلب الجنوبي، أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وجرح آخرين، رغم التحذيرات الأممية من كارثة إنسانية في محافظة إدلب.

مقالات مقترحة
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"