ضحايا بقصفٍ جوي على بلدات وقرى جنوب إدلب

تاريخ النشر: 19.12.2019 | 13:05 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى وجرح عدد مِن المدنيين، اليوم الخميس، بقصفٍ جوي لـ روسيا ونظام الأسد على بلدات وقرى في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن مدنياً قضى بغارات شنتها طائرات حربية تابعة لـ قوات النظام على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، كما قضى مدني آخر بغارات مماثلة على قرية ديرسنبل في منطقة جبل الزاوية القريبة.

وأضاف المراسل، أن طائرات حربية روسيّة شنّت غارات بالصواريخ على قرية تل مرديخ جنوبي مدينة سراقب شرق إدلب، تزامناً مع غارات مماثلة طالت سراقب، وقرى الناجية وبزابور وسرجة التابعة لمدينة معرة النعمان، واقتصرت الأضرار على المادية.

وقضى مدني، اليوم، متأثراً بجراح أصيب بها من جرّاء قصف جوي على مدينة معرة النعمان، أمس، كما جرحت امرأة بغارات شنتها طائرات "النظام" الحربية على قرية فركيا شمال شرقي المدينة، نقلت إلى نقطة طبية قريبة.

كذلك، شنّت طائرات حربية روسيّة غارات على قريتي الناجية وبزابور وحنتوتين التابعة لـ مدينة معرة النعمان، ترافقت مع براميل متفجرة ألقتها مروحيات "النظام".

ووثق الدفاع المدني، ليل الأربعاء – الخميس، مقتل ستة مدنيين وجرح 32 آخرين، بقصفٍ جوي لـ روسيا ونظام الأسد على مدينة معرة النعمان وبلدات وقرى في محيطها، كما وثّق مقتل 24 مدنياً (18 منهم في معرة النعمان) بقصف مماثل، يوم الثلاثاء الفائت.

اقرأ أيضاً.. الدفاع المدني.. القصف هجر الآلاف من معرة النعمان خلال 24 ساعة

وفي ظل الحملة العسكرية لـ روسيا ونظام الأسد على محافظة إدلب، ما تزال حركة النزوح مستمرة مِن المناطق المُستهدفة في الريف الجنوبي والجنوبي الشرقي إلى مناطق آمنة نسبياً، قرب الحدود السورية - التركية.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. نزوح نحو 12 ألف مدني خلال 24 ساعة

يشار إلى أن روسيا ورغم إعلانها، نهاية شهر آب الماضي، وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية شمال غربي سوريا، فإنها وقوات النظام تواصلان تصعيدهما العسكري ضد المدنيين في الشمال السوري - خاصة محافظة إدلب - حيث ارتكب "النظام" والميليشيات المساندة له أكثر مِن مجزرة، راح ضحيتها مئات المدنيين بينهم نساء وأطفال.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا