ضحايا برصاص "تحرير الشام" على مظاهرة في إدلب

تاريخ النشر: 03.03.2018 | 12:03 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا

أصيب عدد من المدنيين اليوم السبت، برصاص عناصر "هيئة تحرير الشام" استهدف مظاهرة خرجت في مدينة كفرنبل بريف إدلب، لمنع "الهيئة" من دخول المدينة.

وقال ناشطون محليون لموقع تلفزيون سوريا إن عناصر "تحرير الشام" المتمركزين عند حاجز المعصرة غربي مدينة كفرنبل، أطلقوا النار على المتظاهرين الذين خرجوا لمنع "الهيئة" من دخول المدينة.

وأوضح الناشطون، أن "هيئة تحرير الشام" حاولوا اقتحام مدينة كفرنبل انطلاقا من حاجز المعصرة، بعد انسحاب "جبهة تحرير سوريا" منها بناء على طلب الأهالي الذين خرجوا يطالبون "الهيئة" أيضا، بإخلاء الحاجز وعدم الدخول إلى المدينة.

وتقدمت "جبهة تحرير سوريا" (المشكّلة حديثا من اندماج حركتي "أحرار الشام" و"نور الدين الزنكي")، على حساب "تحرير الشام" وسيطرت على قرى "أرنبة، وعين لاروز، والموزرة، وأسفوهن، وتلة أسفوهن، والفطيرة، وحزارين، وكفر عويد" في جبل الزاوية، بعد اشتباكات بين الطرفين.

وانتقلت المواجهات بين الفصيلين إلى محيط بلدة "كنصفرة" المعقل الرئيسي لـ"هيئة تحرير الشام" في جبل الزاوية، وسط اتهامات من "الهيئة" لـ "تحرير سوريا" بخرق اتفاقات تحييد البلدات والقرى عن "الاقتتال" الدائر بينهما، والتي اتفقتا عليها قبل أيام.

وتشهد محافظة إدلب وريف حلب الغربي الآن، معارك بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" اندلعت منذ نحو أسبوعين، أسفرت عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، انتزعت خلالها "تحرير سوريا" مناطق في إدلب، وآخرى في ريف حلب الغربي، قبل أن يتدخل "الحزب التركستاني" لصالح "الهيئة" ويستعيدا معاً مناطق في ريفي حلب وإدلب.
 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة