ضحايا بانفجار "ملغّمة" في بلدة سلوك شمال الرقة

تاريخ النشر: 10.11.2019 | 15:34 دمشق

آخر تحديث: 10.11.2019 | 16:02 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قضى وأصيب عدد مِن المدنيين، اليوم الأحد، بانفجار سيارة "ملغمة" وسط بلدة سلوك التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري شمال مدينة الرقة.

وذكرت شبكة "الخابور" على موقعها الرسمي، إن سيارة ملغمة نوع "إنتر" انفجرت أمام فرن الجبري القريب مِن دوار الكرة الأرضية وسط بلدة سلوك، ما أدى إلى مقتل ثمانية مدنيين وإصابة ١٥ آخرين، نقلوا إلى مشافٍ في تركيا.

وحسب ما نقل ناشطون عن مصادر في الجيش الوطني، فإن السيارة تعود للمدني (حمد حج البطحان)، وكانت محتجزة لدى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مدينة الرقة، وإن الأخيرة لغّمتْها وتركتها مركونة داخل مقر الحجز.

وأوضح الناشطون، أن "البطحان" كان يجهل تلغيم سيارته أثناء استرجاعها، صباح اليوم، وعند وصولها إلى وسط سوق بلدة سلوك المكتظ بالمدنيين، فجّرتها "قسد" عن بعد، وقتل مَن بداخلها، إضافةً إلى وقوع ضحايا آخرين.

ويعتبر هذا التفجير - حسب ناشطين - هو الثاني في بلدة سلوك والسابع الذي يضرب المنطقة التي تسيطر عليها فصائل الجيش الوطني في ريف الرقة الشمالي، منذ انطلاق عملية "نبع السلام" ضد "قسد"، يوم 9 مِن شهر تشرين الأول الفائت، بهدف إنشاء "منطقة آمنة" بعمق 30 كيلومتراً عن الحدود التركية.

وكان الجيش الوطني أعلن، يوم 13 تشرين الأول الفائت، سيطرته على كامل مدينة تل أبيض وبلدة سلوك شمال الرقة، في إطار عملية "نبع السلام"، والتي سيطر خلالها أيضاً على مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة، إضافةً إلى عشرات البلدات والقرى بين المدينتين.

بلا أمصال مضادة وعلاجات كافية.. لدغات الأفاعي تهدد سكان شمال غربي سوريا
الجولاني: النظام يحاول استفزازنا ليعرف حجم قوتنا وهناك أسلحة لا نرغب بكشفها
واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا