ضحايا بانفجار سيارة "مفخخة" في مدينة إدلب (صور)

ضحايا بانفجار سيارة "مفخخة" في مدينة إدلب (صور)

انفجار سيارة "مفخخة" في مدينة إدلب - 2 آب (تلفزيون سوريا)

تاريخ النشر: 02.08.2018 | 15:08 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قتلت طفلة وجرح عدد آخر مِن المدنيين، اليوم الخميس، بانفجار سيارة "مفخخة" قرب كراج البولمان في مدينة إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن "المفخخة" انفجرت أمام "قصر العدل" (التابع لـ "حكومة الإنقاذ") وهو مقر "المصرف المركزي" سابقاً، ما أسفر عن مقتل طفلة - في حصيلة أولية - وجرح نحو 21 مدنياً، نقلوا إلى نقاط طبية في المدينة.

وأضاف المراسل، أن الانفجار استهدف منطقة حسّاسة في مدينة إدلب وتشهد اكتظاظاً بـ المدنيين، وذلك لـ قرب مكان الانفجار مِن "كراج البولمان" والمدينة الصناعية، فيما أظهرت الصور أضراراً مادية كبيرة طالت الأبنية والمحال التجارية في المنطقة.

انفجار سيارة "مفخخة" في مدينة إدلب - 2 آب (تلفزيون سوريا)
انفجار سيارة "مفخخة" في مدينة إدلب - 2 آب (تلفزيون سوريا)

وذكر الدفاع المدني على صفحته في "فيس بوك"، أن انفجاراً "مجهول المصدر" وقع وسط مدينة إدلب، وأدى إلى وقوع عدد من الضحايا، لافتاً أن فرقه توجهت إلى مكان الانفجار وعملت على إسعاف المصابين وتأمين المكان.

وجرح عدد مِن الأشخاص، قبل أسبوع، بانفجار سيارة "مفخخة" استهدفت المجلس المحلي في بلدة التمانعة جنوب إدلب، والقريب مِن أحد المقار التابعة لـ فصيل في الجيش السوري الحر.

يشار إلى أن محافظة إدلب تشهد - باستمرار - تفجيرات بعبوات "ناسفة" وسيارات ودراجات نارية "مفخخة" وعمليات "اغتيال"  تقيّد ضد مجهول ، تستهدف في معظمها قياديين ومقاتلين في فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية"، في ظل "عجز وفلتان أمني" تشهده المنطقة، في حين تعد خلايا تنظيم "الدولة" واستخبارات "نظام الأسد"  أبرز المتهمين بتلك الحوادث.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار