صحيفة لبنانية تسرّح موظفيها برسالة

تاريخ النشر: 02.11.2021 | 14:44 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات/ وكالات

سرّحت صحيفة "ذا دايلي ستار" اللبنانية الصادرة باللغة الإنجليزية، مساء الإثنين، جميع موظفيها من عملهم عبر إرسال إدارتها رسالة لهم عبر البريد الإلكتروني.

وقال الصحفي السابق في الصحيفة تيمور أزهري، عبر حسابه على "تويتر"، إن جميع الموظفين تم تسريحهم من عملهم، عبر رسالة من الإدارة وصلتهم عبر البريد الإلكتروني، مضيفاً أن "معظم الموظفين لديهم أكثر من راتب شهري في ذمة الإدارة، فضلا عن تعويضات التسريح من العمل التي باتت الآن واجبة على إدارة الصحيفة".

وبحسب وكالة "الأناضول" لم يصدر حتى الآن أي تصريح رسمي عن إدارة الصحيفة حول الأسباب التي دفعتها إلى إقالة الموظفين.

وأضافت أن الأسباب التي دفعت الصحيفة للإقفال، هي "مالية"، وذلك بسبب الأزمات التي تضرب لبنان، موضحةً أن الإغلاق بشكل نهائي.

ولفتت إلى أن المسوؤلين في صحيفة "ذا دايلي ستار" رفضوا التعليق عن الأمر أو الإدلاء بأي تصريح حول القرار، موضحةً أن الصحيفة توقفت في شباط 2020 عن طباعة نسختها الورقية لأسباب مالية.

وأعلنت الصحيفة منذ عدة أسابيع تعليق تحديث موقعها الإلكتروني مؤقتاً لـ "ظروف خارجة عن إرادتها"، شاكرةً لقرائها تفهمهم، من دون توضيح الأسباب التي دفعتها للإعلان عن هذا الأمر بهذه الخطوة.

وأُسست "ذا ديلي ستار" في العام 1952، على يد الصحفي كامل مروة، وكانت الوحيدة الناطقة بالإنجليزية في لبنان آنذاك، ومرت بظروف صعبة إلا أنها استطاعت العودة للعمل بشكل كامل.