صحيفة تركية: واشنطن اقترحت إبعاد "قسد" عن الحدود بدلاً من العمل العسكري التركي

صحيفة تركية: واشنطن اقترحت إبعاد "قسد" عن الحدود بدلاً من العمل العسكري التركي

وزير الدفاع التركي يلتقي السفير الأمريكي في أنقرة (الأناضول)
وزير الدفاع التركي يلتقي السفير الأميركي في أنقرة (الأناضول)

تاريخ النشر: 25.11.2022 | 15:10 دمشق

إسطنبول - متابعات

نشرت صحيفة تركية تفاصيل عرض أميركي قدمته إلى تركيا بسحب قوات سوريا الديمقراطية مسافة 30 كيلومتراً عن الحدود السورية التركية، وذلك بهدف دفع أنقرة للتخلي عن فكرة العمل العسكري البري في شمالي سوريا.

وبحسب صحيفة (Hürriyet) قُدم العرض خلال المحادثات التي جرت بين رئيس هيئة الأركان التركي مع نظيره الأميركي، والذي تضمن سحب قوات "قسد" مسافة 30 كيلومتراً إذا وافقت أنقرة على التخلي عن خططها لعملية عسكرية عبر الحدود.

وأكدت الصحيفة على أن الأميركان الذين "تيقنوا" من إصرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على شن عمليته العسكرية، سارعت في عقد اجتماعات مع الأطراف التركية، وذلك عبر إجراء محادثات بين رئيس هيئة الأركان التركي يشار غولر، مع نظيره الأميركي مارك ميلي، تبعه اجتماع بين وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مع السفير الأميركي لدى أنقرة جيف فليك.

وترى الصحيفة أن أحد أهم أسباب هذه اللقاءات هو منع خروج عملية عسكرية في مدينة كوباني (عين العرب) حيث يوجد عناصر من الجيش الأميركي، وهو ما دفع الجانب الأميركي عرض سحب "قسد" لمسافة 30 كيلومتراً بعيداً عن الحدود التركية الجنوبية، وهو ما يبطل سبب العملية العسكرية التركية.

العملية التركية لن تقتصر على الضربات الجوية

وأطلقت تركيا عملية عسكرية في شمالي سوريا والعراق تحت اسم "المخلب - السيف"، ونفّذت طائرات حربية تركية، منذ مساء السبت الماضي، حملة قصفٍ مكثّف على عدة مواقع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" و"حزب العمال الكردستاني" في سوريا والعراق.

كما أكد الرئيس التركي، على أن عملية "المخلب - السيف" لا يمكن أن تقتصر على الضربات الجوية، موضحاً أنه سيتخذ القرار والخطوة بشأن حجم القوات البرية التي يجب أن تنضم إلى العملية.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار