صحفي إيراني يفاجئ ظريف ويقدّم طلب لجوء في السويد

تاريخ النشر: 25.08.2019 | 18:58 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أفادت تقارير صحفية إيرانية بأن رئيس القسم السياسي في وكالة أنباء "موج" أمير توحيد فاضل طلب اللجوء في السويد، وذلك خلال مرافقته لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في جولته الإسكندنافية.

ونقل موقع إيران إنترناشونال المعارض عن بعض وسائل إعلام إيرانية قولها، إن الصحفي الإيراني كان ضمن الوفد المرافق لظريف بجولته الأوروبية الأخيرة والتي شملت بعض الدول الإسكندنافية بالإضافة لفرنسا، قبل أن ينفصل عن الفريق الإعلامي المرافق للوزير ويقدم طلب لجوء سياسي في السويد.

وقال أمير مرتضوي رئيس تحرير وكالة أنباء "موج" إن فاضل كان يعمل في القسم السياسي للوكالة قبل أن يتم إرساله برفقة وزير الخارجية، وليس لدينا معلومات أكثر مما أعلنته وزارة الخارجية من أنه لم يعد إلى إيران برفقة الفريق الإعلامي.

بدورها ذكرت صحيفة كيهان الإيرانية أن فاضل يعمل في وكالة "موج" المتشددة إلا أنه قريب من التيار الإصلاحي وكان ضمن الحملة الانتخابية لمرشح الرئاسة السابق مهدي كروبي والمعتقل منذ عام 2009.

ويأتي طلب اللجوء من قبل الصحفي بعد نشره قائمة حصل عليها من عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني جواد كريمي قدوسي، بأسماء مزدوجي الجنسية، تحدثت بعض التقارير عن احتمالات وجود مسؤولين في هذه القائمة بينهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، وبعض الوزراء مثل وزير الصحة سعيد نمكي.

وتعرض الصحفي للاتهامات بالخيانة كالعديد من الصحفيين الإصلاحيين الذين خرجوا من البلاد، ويعملون في وسائل إعلام معارضة.

يذكر أن النظام الإيراني يعتقل عشرات الصحفيين، وتصنف منظمة "مراسلون بلا حدود" إيران في أسفل مؤشر حرية الصحافة العالمية بسبب زيادة عمليات اعتقال الصحفيين الإيرانيين وناشطي مواقع التواصل والمواطنين الصحفيين.

كلمات مفتاحية