شكاوى من تدريبات "قسد" العسكرية قرب أحياء مدينة الرقة

تاريخ النشر: 18.04.2021 | 21:48 دمشق

الرقة - خاص

تكررت عمليات تفجير ضمن معسكرات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، على أطراف مدينة الرقة مما تسبب بحالات هلع لدى الأهالي ولا سيما الأطفال والنساء، خصوصا أنها تقع في ساعات الليل المتأخر، من دون أي إخطار من قبل "قسد" للأهالي بوجود تدريبات أو ما شابه.

وقال "سامي عاروني" من أهالي حي الدرعية بمدينة الرقة "عادت لنا ذكريات حرب الرقة من خلال التفجيرات التي تحدث وبشكل مفاجئ في معسكر الطلائع جنوبي مدينة الرقة، والتي تهز المدينة لوقوعها عند ساعات المساء المتأخر التي يكون فيها الأهالي نائمين أو في ساعات الفجر".

ويضيف "عاروني" أن التفجيرات قد تنقطع لمدة أيام لتعود بصورة مفاجئة حتى أن ابنه الصغير أحمد بات يسأله هل سيحدث انفجار أو لا؟ لشدة خوفه منها.

وتقول الحاجة "سعدة الحمران" من أهالي حي الطيار غربي مركز مدينة الرقة "نشكو أمرنا إلى الله، بالأمس وقع انفجار كبير قبالة الحي من جهة معسكر الطلائع لشدته لم نستطع بعده النوم واضطررت إلى الإفطار من أجل تناول حبوب الضغط، عادةً كانوا يذيعون في المساجد كي لا نخاف لكن حاليا لا يبلغوننا لأنهم يتقصدون إخافتنا من دون معرف السبب".

انفجارات بهدف التدريب في معسكر الفرقة 17 

بدوره قال أحد سكان حي الرميلة "نضال الحولي" إنه خلال شهر نيسان الجاري استيقظنا على 4 انفجارات قوية متفرقة في معسكر الفرقة 17 تركزت معظمها بعد الساعة 12 ليلاً إضافة إلى ثلاثة تفجيرات خلال الأيام الخمس الأخيرة في معسكر الطلائع جنوبي مدينة الرقة والأسباب بحسب "قسد" هي تدريبات عسكرية مما يتسبب بخوف واستنكار لدى الأهالي من دون أي تعليق من "قسد".

وأفاد مصدر خاص من قوى الأمن الداخلي لـ موقع تلفزيون سوريا أن "التفجيرات التي حدثت خلال الأيام الماضية كانت بهدف التدريبات العسكرية في كل من معسكر الطلائع ومعسكر الفرقة 17 المتموضعة على أطراف مدينة الرقة، ورغم وصول مئات الشكاوى إلى "قسد" فإنها لم تحرك ساكناً.

وشهدت مدينة الرقة خلال ساعات منتصف ليل وفجر الأيام الخمسة الماضية 4 انفجارات في معسكر الطلائع ومعسكر الفرقة 17 من دون مراعاة مخاوف الأهالي.