شاحنات تنقل النفط من سوريا إلى كردستان العراق

 تلفزيون سوريا - خاص

قالت مصادر محلية خاصة لموقع "تلفزيون سوريا" أن شاحنات نقل محملة بالنفط دخلت إلى كردستان العراق فجر اليوم قادمة من الحسكة.

وأوضحت المصادر أن نحو 16 شاحنة محملة بالنفط الخام، كانت قادمة من حقول رميلان بريف الحسكة، اجتازت فجر اليوم معبر سيمالكا الحدودي متوجهة إلى كردستان العراق، مشيرة إلى أن حمولة الشاحنة الواحدة تبلغ 180 برميلاً من النفط.

وأكدت المصادر أن هذه العملية ليست الأولى، بل سبقتها عمليات مشابهة خلال شهري تموز وحزيران الماضيين.

في غضون ذلك، أعلنت إدارة معبر سيمالكا الحدودي، في تعميم صدر يوم الإثنين الماضي، أن المعبر سيتم إغلاقه حتى إشعار آخر، دون توضيح الأسباب، أو ربط الإغلاق بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها حكومة كردستان العراق بسبب فيروس "كورونا".

وكانت "الإدارة الذاتية" لشمال شرقي سوريا وقعت مع شركة نفط أميركية اتفاقاً لتطوير الحقول النفطية في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" وتسويق النفط، فيما قالت صحيفة "بولتيكو" أن الشركة الأميريكية "Delta Crescent Energy LLC" معروفة على نطاق ضيق، تأسست في العام 2019 وتترأسها شخصية عسكرية سابقة، وتساهم فيها شخصيات عسكرية ودبلوماسية أميركية.

اقرأ أيضاً: اتفاق بين الإدارة الذاتية وشركة أميركية لتسويق النفط السوري

وفي السياق، نقلت مصادر محلية في ريف الحسكة، أن القوات الأميركية تسيّر دوريات عسكرية في محيط مدينة رميلان، كان آخرها يوم أمس.

وتم افتتاح معبر سيمالكا الحدودي بين إقليم كردستان العراق ومناطق شمال شرقي سوريا في العام 2013، بعد اجتماع بين "مجلس شعب غربي كردستان" و"المجلس الوطني الكردي"، بهدف المبادلات التجارية ونقل المرضى للعلاج.

مقالات مقترحة
حلب.. مخصصات البنزين تراجعت والأزمة تزداد تفاقماً
ازدحام أمام"الكازيات"في دير الزور بسبب تفاقم أزمة البنزين
ضباط النظام يستغلون أزمة الوقود ويبيعونه خارج المحطات بـ 1500
32 إصابة جديدة و14 حالة شفاء من فيروس كورونا في شمال غربي سوريا
3 وفيات و40 إصابة جديدة بفيروس كورونا بمناطق النظام
اختبار سريع يكشف الإصابة بفيروس كورونا خلال 90 دقيقة