سياسي من تحالف ميركل يتهم النظام بالتطهير العرقي في الغوطة

تاريخ النشر: 11.04.2018 | 20:20 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

اعتبر يورغن هاردت خبير الشؤون الخارجية والسياسي البارز وعضو البرلمان الألماني عن التحالف المسيحي الذي تقوده المستشارة أنجيلا ميركل الجرائم التي يرتكبها النظام في الغوطة الشرقية بأنه يضاهي التطهير العرقي.

وقال هاردت في تصريح لصحيفة (راين نيكار تسايتونغ) "الصور التي تأتي بعد هجوم الكيماوي الأخيرة على مدينة دوما في الغوطة الشرقية صادمة للغاية، وبالنسبة لي ما يحدث في الغوطة الشرقية حالياً يضاهي التطهير العرقي".

واتهم السياسي الألماني كل من النظام وحليفته روسيا بارتكاب هذه الجرائم وقال "الحكومة السورية وحليفتها روسيا يرتكبون انتهاكات فادحة لحقوق الإنسان".

وأضاف "النظام السوري نجح فيما يبدو في إخفاء جزء من ترسانة الأسلحة الكيماوية التي يملكها بحماية روسية".

وحول الضربة الأمريكية المحتملة ضد النظام اعتبر هاردت بأن العمل العسكري ليس حلا مستداما ويجب الآن بذل كل الجهود لإطلاق عملية سياسية.

 

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت أمس بأن هناك دليلا واضحا على استخدام النظام الغازات السامة في هجومه على دوما، فيما طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بمحاسبة المسؤول عن الهجوم.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا