سوري يمتهن تصليح الساعات منذ أكثر من 50 عاماً

سوري يمتهن تصليح الساعات منذ أكثر من 50 عاماً

لأكثرَ من نصفٍ قرن امتهنَ أبو فارس مهنةَ صيانةِ الساعات، تنقَّلَ في عدةِ دولٍ، منها لبنانُ وهولندا والولاياتُ المتحدةُ الأمريكية، وبعد كلِّ ذلك عادَ إلى مدينة القامشلي ليستمرَّ بعملِه في تصليح الساعات، إذ يُعَدُّ من أقدمِ مَنْ مارسَ هذه المهنةَ في المحافظة.
 

17 تشرين الأول 2018