سوريون ينعون "طبيبة الفقراء" بعد وفاتها في تركيا

تاريخ النشر: 01.08.2020 | 19:56 دمشق

آخر تحديث: 01.08.2020 | 20:04 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

نعى سوريون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي من مدينة سلقين في ريف إدلب، طبيبة الأطفال عالية قصاص، التي وافتها المنيّة الخميس في أحد المستشفيات التركية،  بعد صراع مع مرض السرطان.

ووصف الناشطون وأهالي مدينة سلقين الطبيبة عالية قصاص بـ"طبيبة الفقراء"، بسبب فحصها للفقراء والمحتاجين مجانا، في حين كانت أجرتها من الميسورين لا تتجاوز 500 ليرة سورية.

وكتبت صفحة "مدينة سلقين" الخميس " الدكتورة عالية قصاص طبيبة الأطفال زوجة الصيدلاني أمين كوسا في ذمة الله بعد معاناة طويلة مع المرض، وداعاً يا أم الفقراء ..الطبيبة الإنسانة الراقية..كنت وستبقين المثل الأعلى في العطاء والكرم والوفاء دون انتظار كلمة شكر من أحد، رحمك الله وأسكنك فسيح جناته".

وقالت صفحة "مخيم" على فيسبوك "فقدت مدينة سلقين شمال إدلب اليوم أبرز الوجوه الإنسانية الدكتورة “عالية القصاص” والتي عرفت بخدمة المهجرين والفقراء دون مقابل أو بشكل رمزي حتى سميت بطبيبة الفقراء. وكانت الدكتورة عالية زوجة الصيدلي “أمين كوسا” مثالا يحتذى به في الإنسانية والأخلاق الرفيعة، حيث صبت جهودها لخدمة المهجرين في عيادتها المتواضعة ومع ازدياد الزحمة فتحت بيتها وحولته لعيادة تستقبل فيه الحالات المرضية والإسعافية في أي وقت رغم كبر سنها ، ومن يحاول أن يدفع لها تكتفي بمبلغ 500 ليرة (ربع دولار). وقد توفيت في تركيا بعد أن نقلت للعلاج".

كلمات مفتاحية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%