سوريا.. منخفض جوي قطبي وهطول أمطار وثلوج تستمر حتى نهاية الأسبوع

تاريخ النشر: 16.02.2021 | 12:26 دمشق

إسطنبول - متابعات

توقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية التابعة لنظام الأسد، أن يبدأ منخفض جوي قطبي المنشأ مترافق بكتلة هوائية رطبة شديدة البرودة، اليوم الثلاثاء، ويستمر حتى يوم الخميس المقبل، تنخفض خلاله درجات الحرارة، وترافقه هطولات مطرية تكون غزيرة ومصحوبة بحبات البرد.

وقالت المديرية إنه اعتباراً من ساعات ظهر يوم الثلاثاء سيبدأ المنخفض بفاعلية جوية من متوسطة إلى شديدة ويستمر تأثيره حتى صباح يوم الخميس بدءاً من المناطق الساحلية والشمالية الغربية بهطولات مطرية تكون غزيرة ومصحوبة بالرعد وحبات البرد أحياناً ويمتد تأثيره تدريجاً خلال ساعات المساء والليل إلى باقي المناطق.

 

أما بالنسبة للهطول الثلجي فمن المتوقع أن يبدأ ليل الثلاثاء في المناطق التي يزيد ارتفاعها عن 1500 متر ويتدنى مستوى الهطل الثلجي يوم الأربعاء حتى 1000 متر، بينما المناطق التي يكون ارتفاعها دون ذلك فيكون فيها الهطل غير تراكمي أو ممزوجاً بالمطر، حيث إن أكثر المناطق احتمالية للهطل الثلجي هي سلسلة جبال القلمون والسويداء والمرتفعات الساحلية وجبل الشيخ وبعض المناطق الداخلية التي يتحكم فيها الموقع الجغرافي والعامل المحلي.

وبالنسبة لدرجات الحرارة، سيطرأ انخفاض ملحوظ عليها خلال ذروة المنخفض يوم الأربعاء لتصبح أدنى من معدلاتها بنحو(2-5) درجات مئوية.

والرياح جنوبية غربية معتدلة تصبح شديدة اعتبارا من مساء يوم الثلاثاء حتى صباح يوم الخميس حيث تتجاوز سرعة الهبات 75 كم/سا خاصةً في المناطق الجنوبية والساحلية.

ومن المتوقع أن تبدأ ذروة المنخفض من منتصف ليل الثلاثاء حتى منتصف ليل الأربعاء، ويستمر تأثير هذا المنخفض حتى صباح يوم الخميس، حيث تضعف الفاعلية الجوية ويبدأ الطقس بالاستقرار بشكل تدريجي مع بقاء فرصة لهطولات مطرية خفيفة متفرقة.

وحذرت الأرصاد الجوية من شدة الرياح الجنوبية الغربية النشطة في المناطق الجنوبية والساحلية خاصةً والتي يكون لها تأثير سلبي على حركة الملاحة بشكلٍ عام وعلى شبكة الكهرباء والهاتف والبيوت البلاستيكية.

وأضافت أنه من الممكن حدوث سيول في الوديان والمنحدرات والأماكن المنخفضة خلال فترة الذروة بسبب غزارة الأمطار، بالإضافة إلى حدوث الصقيع وتشكل الجليد وحدوث الضباب خلال ساعات الليل والصباح الباكر اعتباراً من يوم الجمعة والذي يؤثر على المزروعات بشكلٍ خاص وعلى مدى الرؤيا الأفقية حيث يتدنى مستوى الرؤيا.