سقوط صواريخ كاتيوشا قرب شركة نفط أميركية في البصرة جنوب العراق

تاريخ النشر: 06.04.2020 | 13:57 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكدت مصادر عسكرية عراقية سقوط عدد من صواريخ كاتيوشا بالقرب من شركة هاليبرتون الأميركية العاملة في حقول نفط جنوب محافظة البصرة.

وأوضحت المصادر لوكالتي رويترز والأناضول بأن 5 صواريخ سقطت بالقرب من حي البرجسية غربي مدينة البصرة والذي يقطنه العاملون الأجانب بقطاع النفط العراقي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين دون أن تسبب خسائر بشرية.

وبحسب المصادر فإن الصواريخ حاولت استهداف شركة هاليبرتون الأميركية التي تعمل في الحقول النفطية، وهو ما أدى الى إلحاق أضرار مادية بمقر الشركة.

ويسكن في حي البرجسية، العاملون الأجانب بقطاع النفط ومكاتب شركات نفط عراقية وأجنبية، لكنه كان خالياً بدرجة كبيرة في الأسابيع الأخيرة بعد إجلاء جميع العاملين الأجانب تقريباً بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت مصادر من الشرطة إنها وجدت منصة إطلاق صواريخ وبعض الصواريخ غير المستخدمة في منطقة زراعية قريبة. في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي.

وتتعرض مقار شركات أميركية وأجنبية عاملة بالنفط في البصرة، بين الحين والآخر إلى قصف بصواريخ ما يؤدي إلى خسائر مادية.

وتعرضت المنطقة الخضراء المحصنة أمنياً وسط العاصمة العراقية بغداد، في 26 آذار الفائت، لهجوم بصاروخي كاتيوشا استهدف أحدهما محيط السفارة الأميركية، والأخر سقط قرب بوابة مدخل مقر قيادة عمليات بغداد، مخلفاً أضراراً مادية فقط.

وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات التي تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها الجنود الأميركيون في العراق.

وعقب مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في قصف جوي أميركي قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من كانون الثاني الفائت، هدّدت فصائل عسكرية شيعية مسلحة من بينها كتائب حزب الله العراقي المرتبطة بإيران، باستهداف مواقع وجود القوات الأميركية في العراق، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان العراقي القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً