روسيا تقتل أطفالاُ في أحد الملاجئ جنوب إدلب

تاريخ النشر: 21.03.2018 | 16:03 دمشق

تلفزيون سوريا

ارتكبت الطائرات الحربية التابعة لسلاح الجو الروسي اليوم الأربعاء، مجزرة على أطراف بلدة كفر بطيخ في ريف إدلب الجنوبي، راح ضحيتها عشرات المدنيين جلّهم من الأطفال.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، مصطفى الخلف إن 20 مدنياً بينهم 16 طفلاً وثلاث نساء قتلوا في حصيلة أولية، بغارات لطائرات حربية روسية استهدفت مغارةً قرب بلدة كفر بطيخ، لجأ إليها المدنيون أثناء القصف على البلدة.

وأوضح المراسل، أن الطائرات الروسية استهدفت بغارات عدة بلدة كفربطيخ ومحيطها، ما دفع الأطفال للهرب من مدارسهم إلى مغارة قريبة (تٌستخدم كـ ملجأ في حالات القصف)، قبل أن تطالهم غارة أخرى استهدفت الملجأ.

ولفت المراسل إلى أن الغارات أسفرت أيضاً، عن جرح عشرات آخرين من المدنيين جلّهم أطفال أيضاً، وأن فرق الدفاع المدني ما زالت تعمل على انتشال العالقين منهم تحت الأنفاض والبحث عن المفقودين، ما يرجّح زيادة أعداد الضحايا.

كذلك، شنّت الطائرات الحربية الروسية غارات بقنابل "عنقودية" على منطقة "حرش القصابية" قرب قرية عابدين التابعة لمدينة خان شيخون في الريف الجنوبي، تزامناً مع غارات مماثلة طالت بلدة التمانعة القريبة، وخلّفت أضرارا مادية.

وارتكبت الطائرات الحربية الروسية أمس الثلاثاء، مجزرة في مخيم للنازحين قرب بلدة حاس بالريف الجنوبي يقطنه نازحون من منطقة عقيربات شرق حماة، راح ضحيتها 19 مدنياً أغلبهم أطفال، وجرح نحو 15 آخرين، إضافة إلى تدمير المخيم بشكل شبه كامل.

وتشهد محافظة إدلب تصعيداً عسكرياً لروسيا وقوات النظام اشتد مؤخراً، وأسفر عن وقوع مئات الضحايا في صفوف المدنيين، وتدمير عدد من المدارس والمرافق الحيوية، وإخراج مشافٍ ونقاط طبية عدة عن الخدمة.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا