روسيا تعترف بارتفاع معدلات الإشعاع النووي 16 مرة

روسيا تعترف بارتفاع معدلات الإشعاع النووي 16 مرة

الصورة
13 آب 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

اعترفت روسيا بأن مستويات الإشعاع في مدينة سيفيرودفينسك الروسية ارتفعت بما يصل إلى 16 مرة، بعد حادث انفجار صاروخ خلال اختباره يوم الخميس الماضي، رغم إعلان وزارة الدفاع الروسية في البداية بأن الاشعاع عند مستوياته الطبيعية.

وقالت وكالة تاس الروسية للأنباء إن مستويات الإشعاع في المدينة ارتفع إلى 16 مرة في الثامن من آب الجاري، بعد حادث قالت السلطات إنه يتعلق باختبار صاروخ على منصة بحرية، وهو ما أكدته أيضاً وكالة الطقس الروسية، بينما أفادت منظمة السلام الأخضر بأن مستويات الإشعاع ارتفعت إلى عشرين مرة.

ونقلت تاس عن مصدر طبي لم تُسمه قوله اليوم الثلاثاء إن مسعفين عالجوا ضحايا حادث وقع الأسبوع الماضي خلال اختبار محرك صاروخ وتسبب في زيادةٍ في الإشعاع، وأرسلوا إلى موسكو لفحصهم طبياً.

وأوضح المصدر الطبي أن المسعفين الذين أرسلوا إلى موسكو وقَّعوا تعهُّداً بألا يكشفوا عن أي معلومات عن الحادث.

من جانبها نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مسؤولين قولهم إن السلطات الروسية أوصت سكان قرية نيونوكسا بمغادرتها لحين الانتهاء من أعمال في مكان قريب بعد الحادث الذي وقع خلال اختبارات لمحرك صاروخي وتسبب في ارتفاع مستوى الإشعاع.

وقالت السلطات في سيفيرودفينسك "تلقينا إخطاراً... بشأن الأنشطة المزمعة للسلطات العسكرية. وفي هذا الصدد طُلب من سكان نيونوكسا مغادرة القرية اعتباراً من 14 آب".

وفي أول تعليق أميركي على الحادثة قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تغريدة على تويتر "إن الولايات المتحدة تعلم الكثير عن انفجار الصاروخ في روسيا. لدينا تكنولوجيا مماثلة، وإن كانت أكثر تطوراً. لقد أثار انفجار الصاروخ الروسي المعطوب سكاي فال قلق الناس بشأن الهواء المحيط بالمنشأة وما بعدها. ليس جيّدا".

يذكر أن روسيا التي التزمت الصمت بعد الحادثة، اعترفت يوم السبت الماضي بأن الانفجار الذي وقع في قاعدة لإطلاق الصواريخ في شمال البلاد ينطوي على طابع نووي، واعترفت بمقتل خمسة أشخاص.

 

شارك برأيك