روسيا تشكّك بعملية مقتل "البغدادي" وتنفي المساعدة فيها

تاريخ النشر: 27.10.2019 | 18:13 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان، مساء اليوم الأحد، إنه لا علم لديها بشأن مزاعم تقديم روسيا مساعدة للقوات الأميركية في عملية مقتل "أبو بكر البغدادي" زعيم تنظيم الدولة، مشكّكة بصحة العملية ونجاحها.

وأوضحت "الدفاع الروسية" - حسب وكالة سبوتنيك الروسيّة -، أن "الزيادة في عدد المشاركين المباشرين والبلدان التي يُزعم أنها شاركت في هذه العملية، مع كل تلك التفاصيل المتضاربة والمتناقضة تماماً، تثير تساؤلات وشكوكاً مشروعة حول صحتها، وخاصةً نجاحها".

وأضافت "الدفاع الروسية" في بيانها، أنها "لا تملك معلومات موثوقة عن العملية التي استهدفت البغدادي في إدلب والمساعدة المزعومة التي سمحت للطائرات الأميركية التحليق في المجال الجوي بالمنطقة"، مشيرةً إلى أنه "لم تُشن غارات جوية في إدلب مِن الطائرات الأميركية أو التابعة للتحالف الدولي، لا أمس ولا في الأيام الأخيرة".

واعتبر بيان الوزارة الروسيّة، أن "الإعلان الجديد عن مقتل (البغدادي) ليس له أي أهمية عملية إطلاقاً على الوضع في سوريا"، داعيةً الولايات المتحدة إلى تقديم أدلة مباشرة على إقامة البغدادي في المنطقة، التي تخضع لسيطرة جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام)".

وتابعت الوزارة في بيانها: "يمكن الترحيب بأي حقيقة من شأنها إضعاف الإرهاب الدولي. إلا أن في هذه المناسبة، أول ما يزعجنا هو الخلفيّة أن (البغدادي شوهد من على الطريق الأخير خمس مرات على الأقل)، وثانياً، فهم أن مكافحة الإرهاب مهمة معقدة  بكثير وأكثر من التصفية الجسدية لقيادتها، حتى الأكثر خطورة منهم".

يذكر أن وزارة الخارجية الروسيّة أعلنت، في حزيران عام 2017، أنها على ثقة عالية مِن أنّ "أبو بكر البغدادي" قد قتل، في غارة شنتها طائراتها الحربية على تجمّع لـ قيادات "التنظيم" جنوبي الرقة، لـ يظهر "البغدادي" في إصدار مرئي، نهاية شهر نيسان الماضي، بعد سيطرة "قسد" والتحالف الدولي على آخر معاقل "التنظيم" في منطقة الباغوز شرق دير الزور.

وكان الرئيس الأميركي (دونالد ترمب) قد أعلن، في وقت سابق مِن مساء اليوم، مقتل "البغدادي" في عملية سريّة نفذتها القوات الخاصة الأميركية شمال إدلب، ووجه الشكر لـ روسيا وتركيا والعراق "وسوريا والأكراد"، على ما قدموه مِن دعم خلال تنفيذ العملية.

اقرأ أيضاً.. ترمب: يؤكد مقتل البغدادي ويشرح تفاصيل العملية الأميركية