روسيا تسعى لتعزيز دعاية "المعابر الآمنة" باستخدام صور مفبركة

تاريخ النشر: 13.01.2020 | 11:39 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

نشرت السفارة الروسية في سوريا، صورة لمواطنين سوريين يعودون من تركيا إلى إدلب، في الترويج لسياسة "المعابر الآمنة" الفاشلة التي أعلنت عنها في إدلب.

وادّعت السفارة في تغريدة على حسابها في تويتر أن "مركز المصالحة الروسي في سوريا"، يتلقّى نداءات من السوريين في إدلب للعودة إلى مناطقهم التي سيطر عليها النظام، عبر "المعابر الآمنة".

 

 

وأرفقت السفارة في تغريدتها صورة تعود إلى عام 2018، لمواطنين سوريين في إحدى المعابر التركية خلال توجههم إلى سوريا لقضاء إجازة العيد.

 

EOGueH4X4AABlLq (1).jpeg

 

وأعلنت روسيا عن عزمها افتتاح ثلاثة "معابر آمنة" في محافظة إدلب، في الهبيط بريف إدلب الجنوبي، وأبو الضهور شرقي إدلب، والحاضر جنوب حلب، وذلك في الساعة 12 من ظهر اليوم الإثنين.

وأشار فريق منسقو استجابة سوريا، في بيان يوم السبت الفائت، إلى أن المعابر التي تنوي قوات النظام وروسيا افتتاحها بريف إدلب، "هي محاولة جديدة لخلط الأوراق تحت حجج عديدة أهمها حماية المدنيين وإبعادهم عن العمليات العسكرية".

وأوضح البيان أنه من يدّعي حماية المدنيين لا يقوم باستهدافهم بشكل مباشر ويسبب نزوح أكثر من (382,466 نسمة) خلال الشهرين الماضيين.

وأكد البيان أن المساعي الروسية لإخراج المدنيين من شمال غربي سوريا إلى مناطق سيطرة النظام "ستقابل بالفشل كما حصل في المرات السابقة".

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا