روسيا تتراجع عن تزويد النظام بصواريخ"إس300"

تاريخ النشر: 11.05.2018 | 14:05 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

 تلفزيون سوريا

تراجعت روسيا عن تسليم النظام في سوريا منظومة صواريخ"إس-300" الدفاعية، عقب زيارة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو، حسب وكالة رويترز.

وقالت الوكالة إن صحيفة إزفيستيا الروسية نقلت عن فلاديمير كوجين المشرف على المساعدات العسكرية الروسية للدول الأخرى في الكرملين قوله اليوم الجمعة، إن روسيا لا تجري محادثات مع حليفها في دمشق لتزويده بصواريخ "إس-300" المتطورة ولا تعتقد أنها ضرورية.

وكانت موسكو قد صرحت الشهر الماضي أنها ستزود النظام في سوريا بالصواريخ رغم اعتراضات إسرائيل، وذلك عقب شن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا ضربات عسكرية لمواقع النظام المرتبطة ببرنامجه الكيماوي.

وتابع كوجين للصحيفة الروسية"في الوقت الراهن نحن لا نتحدث عن أي عمليات تسليم لأنظمة (دفاع جوي) حديثة"، وأضاف "الجيش السوري لديه بالفعل كل ما يحتاجه".

وكثفت إسرائيل ضغوطها على موسكو في الآونة الأخيرة لإقناعها بالتراجع عن صفقة "إس-"300 مع النظام، إذ تخشى من أن تحد من قدراتها الجوية على استهداف شحنات الأسلحة إلى ميليشيا حزب الله اللبناني .

وأمس الخميس قالت إسرائيل إنها هاجمت كل البنية التحتية العسكرية الإيرانية تقريبا في سوريا بعد أن أطلقت قوات إيرانية صواريخ على مناطق تحت سيطرة إسرائيل. ويمكن لصواريخ إس-300 أن تصعب جدا مهمة الضربات الجوية الإسرائيلية.

وطورت روسيا النظام الصاروخي"إس 300" ويعمل برنامجه على إطلاق صواريخ من شاحنات عسكرية وهو مصمم لإسقاط الطائرات الحربية والقذائف "الباليستية" قصيرة ومتوسطة المدى.

وشنت فجر الخميس 28 مقاتلة إسرائيلية من نوع إف 15 وإف 16غارات جوية استهدفت مواقع متفرقة للمليشيات الإيرانية والنظام في سوريا، وذلك رداً على استهداف إيران لأول مرة مناطق في الجولان المحتل بعدد من الصواريخ، أطلقت خلالها أكثر من 60صاروخا.