رغم رفع "قسد" الحصار.. الخبز غير متوفر في الحسكة والقامشلي

تاريخ النشر: 04.02.2021 | 14:14 دمشق

آخر تحديث: 05.02.2021 | 09:19 دمشق

الرقة ـ خاص

قالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، إن الأهالي في "المربعات الأمنية" التي يسيطر عليها النظام في مدينتي الحسكة والقامشلي يعانون من تأمين مادة الخبز، وذلك لعدم إدخال الطحين إليهم رغم رفع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الحصار الذي فرضته على المدينتين.

وأضاف أن الأهالي يخرجون إلى مناطق سيطرة "قسد" لشراء مادة الخبز لعدم توفرها في المدينتين، مشيراً إلى أن مخبز "المساكن، والربيع" في مدينة القامشلي بالإضافة إلى مخبز "البعث" في مدينة الحسكة، متوقفين عن العمل منذ 9 أيام، لعدم توفر مادة الطحين جراء الحصار الذي فرضته "قسد".

وأشار إلى أن المواد التجارية تدخل بشكل محدود إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام، وأنه رغم الوساطة الروسية وادعاءات عودة الحياة بين الطرفين إلى طبيعتها، إلا أن الاوضاع مازالت متوترة.

وأوضح أن "قسد" لم تُزل الحواجز والنقاط التابعة لها في المنطقة والتي كانت تستخدمهم لحصار المدينتين، واكتفت بفتح ممرات، منوهاً أن هذا الأمر ينذر باحتمال عودة فرض الحصار من جديد على "المربعات الأمنية".

وتشهد مدينتا الحسكة والقامشلي تفاقماً بالأوضاع الإنسانية والمعيشية، في ظل استمرار الحصار الذي تفرضه "قسد"على "المربعات الأمنية" التابعة للنظام.

وإنَّ المدنيين الذي يعيشون داخل المربعات الأمنية باتوا يعانون بسبب الشح الكبير في المواد الغذائية الأساسية والأدوية والمحروقات، كما باتت معظم أفران الخبز في المنطقة خارج الخدمة.

يذكر أن قوات النظام كانت قد فرضت بداية الشهر الفائت، طوقاً أمنياً حول المناطق التي تسيطر عليها "قسد" شمالي حلب، حيث أغلقت المعابر ومنعت دخول السيارات وخروجها والآليات بجميع أنواعها حتى الحالات الإنسانية.

وردت "قسد" بفرض طوق مماثل في مدينتي القامشلي والحسكة على الأحياء التي تسيطر عليها قوات النظام والمعروفة باسم "المربعات الأمنية".

اقرأ أيضاً.. الحسكة.. تفاقم الأوضاع الإنسانية في ظل الحصار الذي تفرضه "قسد"

اقرأ أيضاً.. الإطباق على المربعات الأمنية بالحسكة يتوافق مع بنود وثيقة مسربة

وتوصلت روسيا، الثلاثاء الماضي، إلى اتفاق مع "قسد" يقضي بفك الحصار الذي تفرضه الأخيرة على أحياء خاضعة لسيطرة نظام الأسد في الحسكة والقامشلي.

ونوه محافظ الحسكة: أن مساعي روسية بُذلت لفك الحصار الذي تفرضه "قسد"، مشيراً إلى أن جانب النظام "أُبلغ" بالاتفاق، والذي يتضمن نقاطاً لا يعرفها لأنه ليس طرفاً بالاتفاقية.

الجولاني: النظام يحاول استفزازنا ليعرف حجم قوتنا وهناك أسلحة لا نرغب بكشفها
واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا
منظمة أممية: النساء هن الأكثر تضرراً من كورونا في سوق العمل