رئيس قناة السويس يقدر حجم التعويضات المترتبة على سفينة إيفر غيفن

رئيس قناة السويس يقدر حجم التعويضات المترتبة على سفينة إيفر غيفن

image_1616961642_42311364.jpg
(الجزيرة)

تاريخ النشر: 01.04.2021 | 12:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

قدّر رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، حجم التعويضات المحتمل أن تحصل عليها مصر من الشركة المالكة لسفينة "إيفر غيفن" بأكثر من مليار دولار.

وقال في تصريح مع قناة "صدى البلد" المحلية، أمس الأربعاء إن "هذا حق الدولة، إن شاء الله هنوصل لمليار وشوية (تعويضات)"، مشيراً إلى أن بحث ذلك سيتم بعد انتهاء التحقيقات في الحادثة.

وتشمل التعويضات تعطل حركة الملاحة في قناة السويس – تدر إيرادات يومية لمصر تقدر بـ 14 مليون دولار – إضافة إلى تكاليف عمل المعدات والتلفيات والعاملين في القناة على مدار 6 أيام من أجل تعويم السفينة.

وتابع: "ده حق البلد، مش هنفرط في مليم، الكراكات وكل ده بيشتغل بالساعة، الناس اللى تعبت دي عشان البلد، دول مش برضو لهم حساب... خرجنا المركب بسلام... التعب والدخل اليومي (للقناة الذي توقف)، مش هنفوت حق البلد... طلعنا المركب سليمة".

ولفت رئيس هيئة قناة السويس أن التحقيقات بدأت يوم الأربعاء بمشاركة لجنة تتألف من 5 إلى 6 أفراد، أغلبهم من الهيئة، إضافة إلى استشاري من خارج البلاد سيكون معنياً بتقدير حجم التعويضات.

وذكر "ربيع" أن السفينة "لن تغادر مصر قبل انتهاء التحقيق"، وإذا وقعت الشركة المالكة اتفاقاً على سداد التعويضات فسينتهي الأمر في غضون يومين أو ثلاثة أيام، أما في  حال رفضت الشركة ذلك فإن الأمر سيتحول إلى دعوى مدنية أمام القضاء.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار