دول الاتحاد الأوروبي تتوصل لاتفاق حول الهجرة وميركل ترحب

تاريخ النشر: 29.06.2018 | 19:06 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

رحبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الجمعة، بتوصل قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، لاتفاق حول قضايا الهجرة، واللجوء، بعد مفاوضات شاقة.

ووافق زعماء الاتحاد الأوربي اليوم الخميس خلال قمتهم في بروكسل، على فكرة إقامة مراكز خارج أراضي الاتحاد لاستقبال اللاجئين الذين يتم إنقاذهم في البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، وذلك لدراسة طلبات لجوئهم، بعد مفاوضات متعثرة.

وبعد نحو 12 ساعة من المفاوضات، قالت ميركل للصحفيين، إن "اتفاق القادة الأوروبيين على نص مشترك بشأن قضايا الهجرة، يعدّ رسالة جيدة".

وتابعت "ينتظرنا الكثير من العمل من أجل التوصل لنظام أوروبي مشترك للهجرة واللجوء، وتجاوز وجهات النظر المختلفة"، مضيفة "لكني متفائلة بعد اليوم، بأننا نستطيع مواصلة العمل".

وعلقت ميركل على فكرة إنشاء مراكز لاستقبال المهاجرين خارج الاتحاد والبت في طلباتهم قائلة: "في حال إنشاء هذه المراكز سيجري التعاون مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، و"الهجرة الدولية مع الالتزام بالقانون الدولي".

وحول تنقل طالبي اللجوء بين دول الاتحاد الأوروبي قالت، "اتفقت الدول الأوروبية على تعزيز وضبط ما يعرف بالهجرة الثانوية".

وتابعت "من الضروري الالتزام بالقواعد، ومنع طالبي اللجوء في دولة أوروبية معينة من البحث عن اللجوء في دولة أخرى داخل الاتحاد الأوروبي".

وتواجه ميركل خلافات مع وزير الداخلية الألماني حول قضية اللاجئين، حيث يصر الأول على مواقفه المتشددة حيالهم، بعد تعهده بمنع القادمين منهم براً من دخول البلاد، وهو ما ترفضه ميركل.

وفي منتصف حزيران الجاري رفضت ميركل، مقترحاً لوزير الداخلية يقضي بمنع اللاجئين الذين يعبرون أراضي دول أوروبية مجاورة من دخول ألمانيا، قائلة: "لا أعتقد أن هذا هو العلاج الصحيح لمسألة الهجرة غير الشرعية، لأنه تصرف أحادي الجانب".

وأضافت: "الهجرة غير الشرعية واحدة من أكبر التحديات التي تواجه الاتحاد الأوروبي، لذلك لا يجب أن تتحرك ألمانيا في هذه المسألة بشكل أحادي".

 

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا