درعا تتظاهر ضد الأسد وإيران

درعا تتظاهر ضد الأسد وإيران

تصر درعا على أن تكون رقماً حاضراً غير منسيّ رغم كل ما مرت به.. وها هي تسجل سلسلة من التظاهرات في ريفها الغربي رفضاً لعمليات قوات الأسد في الاعتقالات والتغييب بالسجون، إضافة إلى الرفض التام لوجود إيران في المنطقة وجهودها للثبيت فيها عبر أذرعها وميليشياتها لا سيما حزب الله ...
مظاهرات تمتد من اليادودة إلى طفس فالعجمي فمزيريب تلتقي فها أصوات أهالي درعا من جديد في محاولة لفرض إرادتهم بالطرق السلمية في مواجهة يد اعتادت القتل. تتصاعد حصيلة الضحايا في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي مع تواصل طائرات الاحتلال الاسرائيلي قصفها لمختلف المناطق في القطاع في مشهد لا يبدو أن نهايته قريبة تبعاً للتصريحات الصادرة عن الاحتلال أو الفصائل.. الفصائل التي سجلت رداً مستعجلاً على عملية اغتيال أحد الوجوه القيادية في القطاع إلا أنها ما تزال تخفي رداً مناسباً وصفته بالمفاجأة القادمة في الساعات المقبلة، مما يزيد من ضبابية هذه المواجهة من حيث مدتها وحجمها ومن سيخرج منها أقل خسارة من الآخر.
إعداد: عصام اللحام – مهند منصور – محمود إبراهيم
تقديم: أصلان أصلان
الضيوف:
العقيد إسماعيل أيوب: محلل عسكري - عمّان
باسل أبو يوسف: صحفي - فرنسا - نانسي

تيسير سليمان: كاتب وصحفي فلسطيني
أحمد دراوشة: كاتب وصحفي - حيفا

13 تشرين الثاني 2019