دراسة: الإصابة السابقة بكورونا قد لا تحمي من متحور أوميكرون

تاريخ النشر: 04.12.2021 | 15:28 دمشق

إسطنبول - وكالات

كشفت دراسة طبية جديدة أن الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا قد تكون لديهم حماية أقل من الإصابة مجدداً مع متحور "أوميكرون" مقارنة بالمتحورات السابقة.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن مجموعة من العلماء في جنوب أفريقيا بدأت بدراسة للكشف عن خطر عودة الإصابة بكورونا إلى المتعافين مع ظهور المتحور الجديد.

ووجد العلماء أن الإصابات السابقة بكورونا ربما لن تحمي ضد "أوميكرون" كما كانت تحمي من الإصابة بمتحوري "بيتا" و"دلتا"، مشيرين إلى أن المتحور الجديد "مرتبط بقدرة كبيرة على تجنب المناعة من إصابة سابقة".

وبالمقابل، "لا يوجد دليل وبائي على مستوى السكان عن حدوث إفلات من المناعة مرتبط بمتحوري بيتا ودلتا"، وفق الدراسة.

وكان الطبيب المتخصص في الأمراض المعدية بمشفى ماونت إليزابيث نوفينا، ليونغ هو نام، قد رجّح أن يطغى متحور "أوميكرون" على العالم بأسره خلال فترة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر.

وأثار ظهور وانتشار "أوميكرون" قلق العلماء والمسؤولين الحكوميين حول العالم، خاصة وسط الشكوك المتعلقة بقابليته للانتشار بشكل أسهل وأسرع.

وتتعلق معظم المخاوف بشأن المتحور الجديد بعدد الطفرات التي يمتلكها، حيث إنه يحتوي على 50 طفرة، 32 منها موجودة في بروتين سبايك، الموجود على سطح فيروس كورونا، الذي تقوم معظم اللقاحات بمحاكاته لإنشاء استجابة مناعية ضد الفيروس.