خلاف كبير بين ميركل ووزير الداخلية بشأن قانون للاجئين

تاريخ النشر: 11.06.2018 | 23:06 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أدى خلاف بين وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر والمستشارة أنجيلا ميركل إلى تأجيل إعلان خطته الرئيسية لملفي الهجرة واللجوء، إلى "أجل غير مسمّى".

وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية اليوم إن التأجيل جاء بعد "خلاف كبير" بين زيهوفر وميركل التي رفضت مقترح الوزير ، والذي ينص على رفض طالبي اللجوء على الحدود، وعدم السماح لهم بدخول الأراضي الألمانية

وتتضمن الخطة التي كان من المقرر أن يعلن عنها غدا، رفض طلبات اللاجئين الذين سجلت بياناتهم في دول أوروبية أخرى أو دخلوا الاتحاد الأوروبي عبر دولة غير ألمانيا، وعدم السماح لهم بعبور الحدود إلى الأراضي الألمانية.

ورفضت ميركل المقترح بشدة، وبررت موقفها بأنها ستلتزم بالقانون الأوروبي بما يخص استقبال اللاجئين ورفض طلباتهم على الحدود

ويتبنى وزير الداخلية الألماني نهجا سياسياً متشدداً حيال اللاجئين، ويسعى إلى إقرار قانون يرفض طالبي اللجوء على الحدود، وبتسريع وتكثيف عمليات ترحيل طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم.  

ويناقش البرلمان الألماني قوانين عدة بشأن اللجوء في ألمانيا من بينها قانون لم الشمل للعائلات الحاصلة على حماية ثانوية، وسط دعوات إلى تعديل مسودة القانون لأنه يحدد الحد الأعلى لحالات لم شمل أسر اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية، وتطالب منظمات دولية بالسماح للجميع بلم شملهم مع أسرهم.

وتستضيف ألمانيا عددا كبيرا من اللاجئين السوريين، إذ أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، في آذار الماضي عزمها إعادة تقييم الوضع الأمني في سوريا، بناء على طلب من وزارة الداخلية الاتحادية، وقالت الوزارة إن "هذا التقييم يعد ضروريا، لبحث إمكانية ترحيل أشخاص إلى سوريا".

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية