خروج مشفى معرة النعمان عن الخدمة بقصفٍ لـ"النظام"

تاريخ النشر: 09.01.2020 | 09:28 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

تسبّب القصف الصاروخي المكثّف لـ قوات النظام، أمس الأربعاء، على مشفى مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، بخروجه عن الخدمة.

وقال الدفاع المدني في إدلب، إن مشفى معرة النعمان تعرّض، أمس، لـ 30 صاروخاً مِن راجمات الصواريخ التابعة لـ قوات النظام، ما أدّى إلى دمار جزئي في مبنى المشفى وقسمي النسائية والعيادات، إضافةً لـ حزّانات المياه وبعض المرافق.

وحسب ناشطين، فإن مشفى معرة النعمان المركزي هو آخر مركز إسعافي في المدينة، وإنَّ الصواريخ التي استهدفته أطلقتها راجمة صواريخ "أوراغان" (الإعصار) الروسيّة المتطورة، وأدّت إلى تدميره جزئياً وخروجه عن الخدمة.

كذلك، استهدفت قوات النظام بعشرات الصواريخ، منازل المدنيين في بلدات وقرى "معرشورين وتلمنس ومعصران ومعرشمشة ومعرشمارين ودير سنبل والدير الشرق" جنوب شرق إدلب، واقتصرت الأضرار على المادية.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن القصف الصاروخي والمدفعي لم يتوقّف على بلدات وقرى ريف إدلب، مشيراً إلى عدم تسجيل طلعات جوية لـ طائرات روسيا ونظام الأسد، نتيجة سوء الأحوال الجوية.

وكان الدفاع المدني السوري قد أصدر، قبل يومين، إحصائية توثّق مقتل 158 مدنياً بينهم 41 طفلاً و33 امرأة، و5 متطوعين مِن الدفاع المدني، وجرح 413 شخصاً، بينهم 94 طفلاً و81 امرأة، و2 من المتطوعين، وذلك بقصفٍ لـ روسيا ونظام الأسد خلال شهر كانون الأول مِن العام المنصرم.

وتزامن قصف قوات النظام لـ مناطق متفرفقة مِن ريف إدلب، مع هجومٍ عكسي نفّذته الفصائل العسكرية استعادت خلاله عدداً مِن القرى، وتمكّنت مِن قتل وجرح عشرات العناصر لـ"النظام" وتدمير عددٍ مِن آلياته، والاستيلاء على أُخرى.

اقرأ أيضاً.. تقدّم للفصائل وقتلى وتدمير آليات لـ"النظام" شرق إدلب

 

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا