خان شيخون.. النار والدم يرسمان خريطة السيطرة

خان شيخون.. النار والدم يرسمان خريطة السيطرة

يعود القاتل إلى مسرحِ الجريمة، مدعوماً بميليشيات أجنبية وقواتٍ روسية، ليصب البارود والنار من الجوّ والبر على الفصائلِ المتمترسة على حدود مدينة خان شيخون، لكنَّ توازن القوى المفقود على جبهةِ المدينة يدفع الفصائل للانسحاب إلى داخلِها، في حين تتوسّع المعاركُ من ثلاث جهات في محاولة للسيطرة على المدينة المدمّرة.
تزامناً مع المعركةِ على الأرض، تتصاعد التصريحات في فضاء الساسة، مولود جاويش أوغلو وزير الداخليةِ التركي أكّد على بقاء قوات بلاده في نقاطها، ليردَّ نظيره الروسيُّ متسلّحاً بوقاحة موسكو المعهودة، بأنَّ هناك قوات روسيةً تقاتل على جبهات إدلب وأنَّ أيَّ خطر تتعرّض له سيقابل برد حازم .يم: مؤمن سراج الدين
تقديم: مؤمن سراج الدين
إعداد: محمود إبراهيم – عصام اللحام – أسامة حميد
ضيوف
إسماعيل كايا - محلل سياسي مختص بالشأن التركي
العميد أحمد رحال - محلل عسكري
بسام البني - صحفي مختص بالشأن الروسي
العقيد عبد الرحمن حلاق - محلل عسكري

21 آب 2019