حريق في مشفى ببغداد يودي بحياة مصابين بكورونا

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 07:06 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي نحو 20 شخصا في مشفى ابن الخطيب في العاصمة العراقية بغداد اليوم الأحد، إثر حريق في أسطوانات الأوكسجين.

مدير الدفاع المدني العراقي، قال في تصريحات إعلامية إن المشفى لا يحتوي على منظومات خاصة بإطفاء الحرائق، مؤكدا أن المشفى قديم.

وانتشرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر محاولات الدفاع المدني والمدنيين إطفاء الحرائق.

وقال مدير الدفاع المدني العراقي إنهم تمكنوا من إنقاذ نحو 90 شخصا من الحريق، مشيرا إلى أن عمليات الإنقاذ والإطفاء استغرقت نحو ساعتين ونصف الساعة.

وتابع: إن المشفى مخصص لحالات كورونا، وإن فرقهم أجلَتِ المرضى وأخمدَتِ الحريق.

وانتقد عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي ووزير الصحة، متهمين الحكومة العراقية بالفساد.

والعراق هو البلد الأعلى نسبة إصابة بفيروس كورونا عربيا، إذ تجاوز عدد المصابين المليون.

ويعاني العراق من نقص في التجهيزات الطبية لرعاية المصابين الذين يفضل عدد كبير منهم استعمال الأوكسجين في منازلهم بدل التوجه إلى المستشفيات المتداعية.

وتسلّمت بغداد نحو 650 ألف جرعة من لقاحات مختلفة، أغلبها عبر آلية كوفاكس الدولية التي تهدف إلى توزيعٍ مُنصفٍ للقاحات.

وتلقى حتى يوم الأربعاء الماضي، 274,343 عراقياً جرعة لقاح واحدة على الأقل، وفق وزارة الصحة التي تجري حملة توعية لإقناع السكان بتلقي اللقاحات في ظلّ تشكيك واسع فيها.