حرس الحدود التركي يقنص طفلاً قرب مخيم الكرامة شمالي إدلب

تاريخ النشر: 21.05.2021 | 20:40 دمشق

إدلب - خاص

أصيب طفل من قاطني مخيم الكرامة في قرية أطمة شمالي إدلب، برصاص الجيش التركي، اليوم الجمعة، خلال وجوده بالقرب من السياج الحدودي إلى جانب أطفال آخرين وبعض رعاة الغنم.

وقال شاهد عيان لموقع تلفزيون سوريا، إن عنصراً من الجيش التركي استهدف الطفل بشكل مباشر برصاصة استقرت في صدره، عند مسافة لا تزيد عن 200 متر.

وأضاف "المصدر" أن تعرض الطفل للإصابة دفع بالعشرات من سكان المخيم المذكور إلى مهاجمة نقطة الحرس التركية، لتندلع مناوشات بالأسلحة الخفيفة بينهم وبين عناصر الجيش التركي، فيما لم يتم التأكد مما إذا كانت هناك إصابات بين الأتراك.

ونُقل الطفل المصاب، الذي ينحدر من قرية اللطامنة، إلى المشفى، حيث خضع لعمل جراحي، في حين لم تستقر حالته الصحية حتى الآن.

ويُتهم حرس الحدود التركي بارتكاب انتهاكات بحق السوريين، أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية، حيث سُجل العديد من حالات القتل والاعتداء خلال الأعوام الماضية.

وطالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير سابق، السلطات التركية إلى "التوقف عن صد طالبي اللجوء السوريين والتحقيق في استخدام القوة المفرطة من قبل الحرس".