جيفري: ندعم تركيا في إدلب ونضغط على روسيا للحل

تاريخ النشر: 05.03.2020 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، اليوم الخميس، إن بلاده مع كثير مِن البلدان تقدّم الدعم السياسي لـ جهود تركيا في سوريا مِن أجل الوصول إلى حل سياسي، وتضغط على روسيا للوصول إلى ذلك الحل.

وأوضح "جيفري" - حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركيّة، أن "أميركا تقدم الدعم السياسي لـ تركيا مع كثير مِن البلدان وحلف شمال الأطلسي (الناتو ) والاتحاد الأوروبي، وتضغط على روسيا للحل السياسي في سوريا".

وتابع "نأمل أن يكون هناك حل، ورغم خيبة أمل تركيا والولايات المتحدة، لكن استمرار الجهود مهم جدا"، وذلك خلال كلمة ضمن "مؤتمر إدلب الدولي" في مدينة إسطنبول الذي تنظمه دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية.

وأعرب المبعوث الأميركي عن أمله في توصّل تركيا وروسيا إلى وقف إطلاق نار في إدلب، خلال قمة الرئيسين رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين في العاصمة الروسيّة موسكو، اليوم، لافتاً أن "تركيا تبذل جهداً كبيراً فيما يخص القضية السورية مِن خلال الحوار مع الروس".

وعن التطورات في إدلب والتعاون مع تركيا قال جيفري "دعم حلفاء نظام الأسد وصل لـ مرحلة خطرة، إدلب باتت مركزاً للأزمة مع وجود مخاطر صدامات بين القوات"، مضيفاً "لا نوافق على حل عسكري للنظام بدعم روسي وإيراني، ونعمل بشكل سريع على كافة المستويات".

وأضاف "جيفري" أن لدى بلاده "برامج عديدة للتعاون مع تركيا عسكرياً، ويمكن تحريك أوروبا وهو ما يتطلب بذل جهود سياسية، ويجب أن يكون هناك تحرّك، هناك وحدة لـ صواريخ باتريوت إسبانية في قاعدة إنجرليك، وننتظر خطوات أخرى".

اقرأ أيضاً.. جيمس جيفري: مستعدون لتزويد تركيا بالذخيرة من أجل إدلب

وأشار "جيفري" أن "أنشطة تركيا داخل سوريا مِن أجل أمنها الوطني، وهو أمر شرعي، خصوصاً عندما تكون هناك حدود"، مشدّداً بالقول "نتعاون مع تركيا وحلف الناتو بموضوع حظر الطيران فوق إدلب، وطبقنا ذلك في بعض المناطق سابقاً بالعراق، وندرس الحالة وفق القرار الدبلوماسي، يجب أن يحظى بدعم مِن القرار الدولي".

كذلك، أشار "جيفري" إلى أن "الوجود الأميركي في سوريا بسبب التحالف ضد تنظيم الدولة، ويسعون للتوصّل إلى حل عبر الحوار"، مردفاً "تركيا لها حوار مع روسيا وتبذل جهوداً رادعة، ونحن أيضا لدينا حوار مع روسيا لكن المشكلة أن الروس لا يصغون لنا".

وختم المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا كلمته قائلاً "كل القوات الإيرانية وحزب الله والميليشيات يجب أن تترك سوريا كـ جزء مِن الحل، لن يكون هناك حل وسلام دولي طالما هم هناك، يأخذون تعليماتهم مِن طهران ولديهم توسّع إقليمي وهذه هي أجندتهم".

وكان وفد أمريكي وصل، يوم الإثنين الفائت، إلى العاصمة التركية أنقرة لـ بحث تطورات الأوضاع في محافظة إدلب، وضم الوفد جيمس جيفري مبعوث الرئيس الأميركي الخاص إلى سوريا، وكيلي كرافت مندوبة الولايات المتحدة الأميركية في الأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً.. وفد أميركي يبحث التطورات في إدلب مع أنقرة

وفي وقتٍ سابق مِن اليوم الخميس، انطلقت في مدينة إسطنبول فعاليات "المؤتمر الدولي حول إدلب" بتنظيم من دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية، ستستمر طوال اليوم ويشارك فيه المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، ومدير الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) رائد صالح، إضافةً لـ شخصيات  سورية وتركية ودولية.

ويتزامن انعقاد "المؤتمر الدولي حول إدلب" في مدينة إسطنبول، مع القمة المرتقبة التي ستجمع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في وقت لاحق اليوم، بالعاصمة الروسيّة موسكو، على أمل التوصّل إلى وقف إطلاق نار في إدلب.

اقرأ أيضاً.. أردوغان عن زيارة روسيا: أتوقع التوصّل سريعاً لـ هدنة في إدلب

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً