جواب صادم.. هولندي يسأل خبيرة "إتيكيت" كيف يرد على "سكبة" سورية

تاريخ النشر: 03.12.2020 | 04:42 دمشق

روتردام - أحمد محمود

طلب رجل هولندي عبر صحيفة "Trouw" الهولندية المشورة حول كيفية "رد الجميل" لجيرانه السوريين الذين يقدمون له طعام (سكبة)، لكن إجابة الصحيفة كانت "صادمة" ولاقت استهجان كثير من الهولنديين والعرب واصفينها بـ "المخجلة".

وطلب الرجل الهولندي (57 سنة) تلك المشورة من خبيرة "الإتيكيت" بياتريس ريتسيما التي ترد على أسئلة قرائها في الصحيفة كل أسبوع حول كيفية التعامل "اللائق" مع الآخرين في المجتمع.

وقال "أنا رجل أعزب يبلغ من العمر 57 عاماً انتقلت إلى بيتي منذ شهر. ولدي جيران سوريون طيبون للغاية"، مضيفا "لقد أحضروا لي ثلاث مرات حتى الآن طبقاً من الطعام الساخن.. وابنهم ما زال مستمر في ذلك"، لافتا إلى أنهم "قالوا لي أن هذه عادة عربية لاستقبال السكان الجدد".

وأضاف "بالطبع أعتقد أن هذا جميل جدا ولطيف جداً أيضاً.. المشكلة هي أنني لا أعرف حقاً كيف أشكرهم"، مشيرا إلى أنه "في الأسبوع الماضي، أعدت طبقهم (المغسول) مع كيكة الزنجبيل اشتريته من السوبر ماركت".

وأشار إلى أن المشكلة هي أن "الأم بالكاد تتحدث الهولندية وأخذت الهدية وكانت محرجة إلى حد ما ولم تسمح لي بتكرار ذلك".

وتسأل "ماذا يمكنني أن أفعل؟ هل أدعوهم لتناول القهوة؟ ولكن كيف يكون ذلك إذا كان الوالدان بالكاد يتحدثان الهولندية؟ كيف يمكنني بناء علاقة جيدة مع هؤلاء الجيران؟".

بدورها، ردت خبيرة "الإتكيت" بياتريس ريتسيما برد وصفه البعض على مواقع التواصل الاجتماعي بـ "غير اللائق" حيث قالت إنه "في الثقافة العربية، اعتاد الناس على إعداد كثير من الطعام. وفي كثير من الأحيان أكثر بكثير مما يمكن للأشخاص على المائدة أن يأكلوه".

وزعمت أن "تقديم طبق من الطعام للجيران يعتبر شكلاً من أشكال معالجة بقايا الطعام!" بحسب قولها، مشيرة إلى أنه "على أي حال، هذا ليس بالجهد الإضافي لسيدة المنزل والذي يوجب عليك أن تكون ممتن كثيرا له".

وأضافت "لكن لا تزال هذه لفتة لطيفة، وغالباً ما يكون الطعام لذيذاً، لذا يمكنك قبول الهدية بأمان وتقديم الشكر لها"، واقترحت عليه أن يرسل لهم طعاما هولنديا من قبيل "يخنة الهندباء".

وأضافت "إذا كان الوالدان بالكاد يتحدثان اللغة الهولندية، فلا معنى لدعوتهما لتناول القهوة في منزلك. لا تزال المحادثة غير ممكنة. ومع ذلك، يمكنك أن تقول (ربما من خلال الابن) أنهم إذا احتاجوا إلى مساعدة في شيء ما، فيمكنهم طرق بابك".

كما نصحته بـ "تقديم بعض الحلوى الموسمية لهم. ككرات الزيت في ليلة رأس السنة الجديدة".

كيف كانت الردود؟

إجابة خبيرة "الإتيكيت" في الصحيفة الهولندية لاقت كثيرا من الاستهجان والسخرية من قبل الهولنديين والسوريين الذين اعتبروها مخجلة ومسيئة وتنم عن قلة معرفة بثقافة وعادات السوريين خصوصا والعرب عموما التي تشدد على إكرام الجيران والإحسان لهم.

وقالت (Joset van der Hoeven) في تعليقها على موقع فيسبوك "يا لها من نصيحة سيئة للغاية وهذا يجعلني أضحك كثيرا"، فيما وصفت (Tamara Boon) إجابة الخبيرة الهولندية بـ "الهراء". على حين اعتبرت (Marcella Das) أن رد الخبيرة يثير السخرية ويدل على "قصر نظرها".

كما قالت (Faten Zaghloul-Lever) "يا لها من إجابة مخزية ممن تسمى خبيرة الإتيكيت".

قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
اجتماع في إنخل لمناقشة إجراءات التسوية وتسليم السلاح
درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
11 وفاة وإصابات جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
سوريا.. 8 وفيات و184 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا