جهاز تنفس روسيّ الصنع يتسبب بمقتل 6 أشخاص

تاريخ النشر: 13.05.2020 | 18:59 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

بدأت روسيا تحقيقا في سلامة نوع من أجهزة التنفس الصناعي الطبية روسية الصنع، كان قد جرى إرسال عدد منها إلى الولايات المتحدة، بعد وفاة ستة أشخاص في حريقين بمستشفيين أفادت تقارير بأنهما ناجمان عن احتراقه.

ولقي خمسة أشخاص حتفهم في مستشفى سان جورج بمدينة سان بطرسبرغ يوم الثلاثاء، من بينهم أربعة في وحدة العناية المركزة المخصصة لمصابي فيروس كورونا، وفقا لأحد المحامين المحليين.

 وقال مصدر لوكالة تاس للأنباء إن الحريق اندلع بعد أن اشتعلت النيران في جهاز التنفس الصناعي الذي يستخدم لمساعدة مرضى كورونا.

وأدى حريق مماثل، نتج عن نفس نوع جهاز التنفس إلى مقتل شخص واحد في مستشفى في موسكو يوم السبت، وفقا لمصدر في قوات إنفاذ القانون تحدث إلى الوكالة.

وقالت الهيئة المعنية بالرقابة على الرعاية الصحية في روسيا إنها ستتحقق من جودة وسلامة أجهزة التنفس في المستشفيين. وقال مستشفى سان بطرسبرغ إنه سيتوقف عن استخدام هذا النوع من الأجهزة في الوقت الحالي بينما حثت الشركة المصنعة الناس على عدم التسرع في الاستنتاجات.

وهذا النوع من الأجهزة، وهو (أفينتا-إم)، من بين الأجهزة التي أرسلتها روسيا إلى الولايات المتحدة في بداية شهر نيسان لمساعدتها في التعامل مع وباء فيروس كورونا. وهذا الجهاز تنتجه شركة خاضعة للعقوبات الأميركية.

وتجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا في روسيا اليوم الأربعاء 242 ألفا، وتماثل أكثر من 48 ألف شخص للشفاء، بينما توفي 2212 شخصا، بحسب البيانات الرسمية.

 

كلمات مفتاحية
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس