جنرال أميركي يستبعد إعلان "النصر" على تنظيم الدولة

تاريخ النشر: 15.02.2019 | 12:14 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

استبعد قائد القوات الخاصة الأميركية الجنرال ريموند توماس إعلان "النصر" على تنظيم الدولة الذي مازال يسيطر على قرية في الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وأجاب توماس أمس الخميس، خلال جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلّحة في مجلس الشيوخ الأميركي، عن سؤال حول ماهية الانتصار في سوريا، "أنا لا أستسهل استخدام عبارة نصر محل عبارة هدف".

وتابع "الهدف يتمثّل في تقليص التهديد في تلك المنطقة (...) ونحن على وشك تقليص هذا التهديد (..) وبصدد تحديد القدرات التي يجب أن تبقى في المكان داخل المنطقة حتى نضمن هذا الهدف".

وعبّر الجنرال الأميركي عن عدم ثقته من تقييم الوضع في المنطقة، وقال "إنّه أحد التحديات الأشدّ تعقيداً التي واجهتها قواتنا منذ فترة".

وحول تأثير الانسحاب الأميركي من سوريا على قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، ذكر توماس "نحن ندرس حلولاً لإبقاء الاتصال (معهم) ومستوى معيناً من الدعم".

ومنذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب عزمه سحب القوات الأميركية من سوريا بشكل سريع، حرص مسؤولون أميركيون على التقليل من أهمية إعلان النصر النهائي على تنظيم الدولة، وأكدوا أنه سيبقى يمثل تهديداً حتى بعد فقدانه السيطرة على مناطق تمدده في سوريا والعراق.

وقال التحالف في بيان أمس الخميس، إن (قسد) بدأت بدعم منه في أواخر الشهر الماضي حملة على قريتي الشجلة، والباغوز الفوقاني، آخر مناطق سيطرة تنظيم الدولة.

وقال الميجر جنرال كريستوفر غيكا، نائب قائد قوات التحالف "في حين أن تنظيم الدولة على وشك الانهيار، ونهاية جسد دولته في متناول اليد، فإن هذا لا يشير إلى نهاية الحملة. لا يزال التنظيم يشكل تهديدًا لأمن المنطقة، وسنلاحقهم حتى يتم القضاء على هذا التهديد".

 

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية