جريحتان وقتلى لـ"تحرير الشام" بانفجارين في ريف إدلب

تاريخ النشر: 18.06.2018 | 12:06 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

شهدت محافظة إدلب، اليوم الإثنين، انفجارين منفصلين أسفر الأول عن جرح امرأتين إضافة لـ شاب (أجنبي)، في حين أدّى الثاني إلى مقتل ثلاثة عناصر مِن "هيئة تحرير الشام".

وقال ناشطون محليون لـ موقع تلفزيون سوريا إن عبوة "ناسفة" انفجرت على الطريق الواصل بين بلدتي كنصفرة - بليون في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، أسفرت عن إصابة امرأتين، إضافة لـ شاب (أندونيسي الجنسية)، لم يُعرف بعد ما إن كان تابعاً لـ فصيل عسكري أم لا.

وأضاف الناشطون، أن ثلاثة عناصر مِن "هيئة تحرير الشام" قتلوا بانفجار آخر، فجر اليوم، استهدف حاجزاً لـ "الهيئة" في مدينة الدانا شمال غرب إدلب، عن طريق دراجة نارية - قال الناشطون إنها كانت "مفخّخة" -.

وتشهد محافظة إدلب - باستمرار -، تفجيرات بعبوات "ناسفة" وسيارات ودراجات نارية "مفخخة" - تقيّد ضد مجهول -، تستهدف في معظمها قياديين ومقاتلين في فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية"، وتسفر غالباً عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.

وسبق أن نشر تنظيم "الدولة" عبر وسائل إعلامه، في العاشر مِن شهر حزيران الجاري، صوراً تظهر عملية إعدام لـ عناصر مِن "هيئة تحرير الشام" في ريف إدلب وذلك "ذبحاً بـ السكاكين"، ردّاً على ما قالت إنه العملية "الأمنية" لـ"الهيئة" ضد خلايا "التنظيم" قرب مدينة سلقين غرب إدلب.

كذلك، شهدت محافظة إدلب حادثة خطف مقابل فدية مالية، حيث أفرجت الجهات الخاطفة عن الطبيب "محمود المطلق" بفدية قدرها 120 ألف دولار أمريكي، منتصف شهر حزيران الحالي، بعد اختطافه لـ نحو أسبوع على الطريق الواصل بين مدينتي أريحا وإدلب.