جرحى مدنيون بقصف مدفعي على بلدات شمال حماة وجنوب إدلب

تاريخ النشر: 02.02.2019 | 10:02 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

استهدفت قوات النظام قرى وبلدات ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي بالمدفعية والصواريخ، ما أسفر عن إصابة مدنيين بجروح متفاوتة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن قوات النظام المتمركزة في معسكري قبيبات والكبارية بريف حماة الشمالي، استهدفت ليل أمس مدينة كفرزيتا ما أسفر عن إصابة مدنيين أحدهما في نخاعه الشوكي.

وأصيب شخص ثالث أثناء رعيه أغناماً نتيجة القصف المدفعي لقوات النظام على مدينة اللطامنة، وآخر رابع في القصف المدفعي على بلدة الحويز.

وطال القصف المدفعي والصاروخي بلدات الصخر وباب الطاقة وحصرايا في ريف حماة الشمالي الغربي.

أما في ريف إدلب الجنوبي، فقد سقطت عدة قذائف مدفعية أطلقتها قوات النظام المتمركزة في قرية أبو دالي، على بلدتي جرجناز والتح، دون أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين، وذلك لخلو البلدتين بشكل شبه كامل من السكان، الذين فروا إلى مناطق أخرى من المحافظة بعد ارتكاب قوات النظام عدداً من المجازر فيهما بحق المدنيين في الأشهر الماضية.

ووثّق "تجمع شباب اللطامنة" مقتل 4 أطفال و3 نساء ورجل و3 مقاتلين من الجيش الحر، بالإضافة إلى إصابة 22 شخصاً بينهم 3 أطفال و3 نساء، في قصف لقوات النظام وروسيا على مدن ريف حماة الشمالي وبلداته، وذلك خلال شهر كانون الثاني الفائت.

وتتزايد انتهاكات قوات النظام وروسيا لوقف إطلاق النار الذي نصَّ عليه اتفاق سوتشي حول إدلب بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في 17 مِن شهر أيلول من العام الفائت، ما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء نتيجة القصف المدفعي والصاروخي والجوي الذي طال عشرات البلدات والمدن في مناطق متفرقة من محافظة إدلب وريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام