جبران باسيل يهدد الرئيس الفرنسي باللاجئين السوريين

تاريخ النشر: 07.08.2020 | 20:01 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

انتهز وزير خارجية لبنان الأسبق، جبران باسيل، كارثة انفجار مرفأ بيروت وزيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للحديث عن اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان، وإثارة المخاوف الأوروبية من اللاجئين والتهديد الأمني والتطرف.

وقالت قناة "OTV" التابعة لـ "التيار الوطني الحر"، إنَّ جبران باسيل توجه إلى ماكرون بالقول "لا نغفل واقع وجود مليوني لاجئ ونازح على أرضنا نتيجة الحروب غير العادلة"، مضيفاً "هؤلاء الذين نرحب بهم بسخاء، قد يسلكون طريق الهروب نحوكم في حال تفتت لبنان"، مشدداً على "ضرورة عدم نسيان حقيقة التطرف الذي يهدد أمننا وأمنكم".

 

 

وطالب باسيل ماكرون بـ "مساعدة لبنان في إقناع القوى الإقليمية والدولية لعدم جعل لبنان ورقة مساومة، أو مجرد ضرر جانبي أو حتى أرض صراع".

ويقود باسيل، صهر الرئيس اللبناني ميشيال عون، حملة تحريضية دائمة، ترفض الوجود السوري والفلسطيني، ويطالب بتحديد النسل للسوريين وإعادتهم إلى سوريا، فضلاً عن استغلاله جميع المناسبات لتحميل اللاجئين السوريين مشكلات لبنان الاقتصادية والأمنية والمعيشية.

في غضون ذلك، ارتفع عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى 155 شخصاً، بينهم عشرات السوريين، فضلاً عن آلاف الجرحى، ودمار أصاب أحياء وشوارع كثيرة.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زار بيروت يوم أمس، وتجول في شوارعها، وسط هتافات المحتجين ضد الطبقة السياسية في لبنان، ومطالبات بعدم توزيع المساعدات عبر الحكومة اللبنانية.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر