جاويش أوغلو: إدلب "غزة جديدة" وأوروبا تتقاعس عن ملف اللاجئين

تاريخ النشر: 23.03.2020 | 09:02 دمشق

آخر تحديث: 23.03.2020 | 09:26 دمشق

حذّر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من أن تتحوّل محافظة إدلب إلى "قطاع غزة جديد"، مطالباً الاتحاد الأوروبي بالالتزام باتفاق الهجرة لعام 2016.

وجاء ذلك في مقال لجاويش أوغلو نشرته صحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية، بعنوان "تقاعس الاتحاد الأوروبي عن ملف اللاجئين السوريين وصمة عار في جبين الإنسانية".

وقال وزير الخارجية التركي "بعد 9 سنوات من بدء الصراع في سوريا، تحولت إدلب إلى قطاع غزة جديد، حيث ترك نحو 3.5 ملايين شخص يواجهون مصيرهم".

وأشار إلى أن "الاتحاد الأوروبي يدّعي بأنه قوة عالمية فاعلة في إطار احترام النظام الدولي القائم على أساس حقوق الإنسان والقوانين، إلا أن تصرفات اليونان تجاه اللاجئين، وعدم قيام الاتحاد بأي شيء فيما يتعلق بدعمه المستمر لها بشكل طائش، سيُسقط هذا الادعاء".

وأضاف "وجهنا مناشدة أيضا فيما يتعلق بإعادة بحث النظام العالمي كي يتسنى لنا التعامل مع النزوح الجماعي للناس الفارين من الاشتباكات في دول مثل سوريا، وحاولنا باستمرار إقناع الاتحاد الأوروبي بمساعدتنا في حل هذا النوع من الاشتباكات وإيجاد حلول لنقاط الضعف التي تحيط بأوروبا".

ووفقاً لمقال الوزير التركي "تجاهل الاتحاد الأوروبي جميع مناشدات تركيا حول ضرورة الأخذ على محمل الجد حدوث موجة لجوء جديدة وضرورة الالتزام باتفاق الهجرة المبرم في 2016، إلا أن الأمور وصلت إلى مرحلة خطيرة للغاية مع آخر موجة لجوء مصدرها إدلب".

وتابع "ما شاهدناه عقب ذلك، مدعاة للخجل بالنسبة للاتحاد الأوروبي ووصمة عار في جبين الإنسانية، فالاتحاد ونوابه البرلمانيون، اكتفوا بمشاهدة إطلاق قوات الأمن اليونانية النار على الناس وخنقهم بالغازات المسيلة للدموع على الحدود، كما قامت اليونان بتعليق طلبات اللجوء بشكل يخالف القوانين، رغم انتقادات الأمم المتحدة، إلا أن الاتحاد الأوروبي التزم الصمت إزاء ذلك".

ولفت الوزير إلى أن نحو مليون شخص توجهوا نحو الحدود السورية التركية "التي تشكل الحد الجنوبي الشرقي لحلف الناتو والاتحاد الأوروبي"، نتيجة هجوم النظام وروسيا وإيران على منطقة خفض التصعيد، ومقتل أكثر من ألف و700 شخص فيها منذ أيار 2019، بحسب الأمم المتحدة.

وتابع في هذا السياق "تركيا منعت عبور 455 ألف مهاجر غير نظامي عبر أراضيها خلال العام الماضي فقط، وفي ظل هذه الشروط، لا يمكننا بمفردنا الاستمرار في حماية حدود الاتحاد الأوروبي والناتو".

وتطرّق في مقاله إلى أن بلاده تستضيف حالياً نحو 3.6 ملايين سوري، وتقدّم المساعدة بشكل مباشر أو غير مباشر لنحو 5.5 ملايين شخص داخل سوريا، "وهذا الوضع كلف تركيا أكثر من 40 مليار دولار حتى اليوم".

وأكّد جاويش أوغلو على قرار بلاده الشهر الفائت بأنها "لن تستقبل مزيدا من المهاجرين من سوريا والدول الأخرى، وأنها لن تمنع أحداً من الموجودين على أراضيها من المغادرة".

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا