جامعة غازي عنتاب تفتح أبوابها أمام الطلاب في 4 مدن شمال حلب

تاريخ النشر: 25.11.2019 | 16:47 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

افتتحت جامعة غازي عنتاب التركية 3 كليات ومدرسة مهنية عليا، في أربع مدن شمال وشمال شرق حلب، بعد صدور مرسوم رئاسي بهذا الخصوص الشهر الفائت.

وقالت وكالة الأناضول إنه بات بإمكان الطلاب السوريين، مواصلة تعليمهم الجامعي، في المناطق التي سيطر عليها الجيشان التركي والسوري الحر في عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون.

وأعلنت الجامعة افتتاح مدرسة مهنية عليا في مدينة جرابلس، وكلية التربية في عفرين، وكلية العلوم الإسلامية في اعزاز، وكلية العلوم الإدارية والاقتصادية في الباب.

 

20191125_2_39500452_49772091.jpg

 

وأوضح خليل إبراهيم إيلغي، الباحث في كلية التربية التي افتتحتها جامعة غازي عنتاب في عفرين، لوكالة الأناضول إن عدد الطلاب الذين تقدموا لاجتياز اختبار القبول بكلية التربية في عفرين بلغ 3 آلاف طالب، وأنه تم قبول 120 طالباً.

وتنقسم كلية التربية في مدينة عفرين إلى 3 فروع، هي قسم معلم الصف، وقسم الإرشاد النفسي، وقسم اللغة التركية.

 

20191125_2_39500452_49772093.jpg

 

وأشار الطالب في كلية التربية بعفرين، رامان جعفر، إلى أن العديد من الطلاب في عفرين كانوا ينتظرون بفارغ الصبر هذه الخطوة حتى لا يفقدوا مستقبلهم.

وتضم الجامعة طلاباً هجَّرهم النظام وحلفاؤه قسراً إلى الشمال السوري، مثل الطالبة غادة الشامي، المُهجّرة قسراً من الغوطة الشرقية والتي كانت تدرس في كلية الرياضيات بجامعة دمشق في السنة الثالثة، لكنها اضطرت لترك تعليمها بسبب الحصار.

وتأتي هذه الخطوة كتطبيق عملي للمرسوم الذي أصدره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الخامس من الشهر الفائت، والذي يقضي بافتتاح جامعة غازي عنتاب، ثلاث كليات في مدن الباب واعزاز وعفرين في ريفي حلب الشمالي والشرقي.

وقامت الحكومة التركية خلال العامين الماضيين بإشراف من ولاة كلس وغازي عنتاب وهاتاي، ببناء العديد من المستشفيات والمدارس والحدائق، ودعمت المجالس المحلية لتنفيذ مشاريع خدمية تساهم في تحسين حياة السكان في المنطقة.

كلمات مفتاحية