ثماني إصابات بفيروس "كورونا" في مؤسسات إعلام النظام

تاريخ النشر: 22.07.2020 | 10:59 دمشق

دمشق - تلفزيون سوريا - خاص

علم تلفزيون سوريا من مصادر مطلعة في وزارة الإعلام التابعة لنظام الأسد أنه تم تسجيل ثماني إصابات بفيروس "كورونا" في المؤسسات الإعلامية بدمشق، بينها ثلاثة في وكالة "سانا".

ومن العاملين المصابين بالفيروس في الوكالة: "سامر الشغري" و"كوثر دحدل"، إلى جانب عامل آخر مجهول الاسم حتى الآن.

في حين تأكدت إصابة خمسة موظفين في "جريدة الثورة"، لمهندس وزوجته، وأم وابنتها تعملان في القسم المالي للجريدة، إضافةً إلى أحد السائقين.

وبحسب ما قال مصدر في "وزارة الإعلام": "هناك شكوك بإصابة أحد الموظفين داخل الوزارة، وسط محاولات من بعض المسؤولين للتكتم على ذلك".

وتشهد المدن والمناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد تسارعاً في تسجيل حالات الإصابة بفيروس "كورونا".

وبناء على البيانات الصادرة عن "وزارة الصحة" في حكومة الأسد، فإن الإصابات تتوزع بشكل أساسي في مدينة دمشق وريفها، بالإضافة إلى مدن: حلب وحمص واللاذقية ودرعا.

وكان عدد الإصابات بـ"كورونا" في مناطق النظام قد كسر حاجز 500 إصابة في الأيام الماضية، في ظل تحذيرات من تفشي الفيروس بشكل كبير، ولاسيما أن الإصابات تنحصر في معظمها بالكوادر الطبية.

وحسب ما قال مصدر طبي لـ"تلفزيون سوريا" فإن نسبة الوفيات في سوريا نتيجة الإصابة بكورونا تتراوح بين 20 – 25 وفاة يومياً بمشافي "وزارة التعليم" المواساة والأسد الجامعي.

وكانت حكومة نظام الأسد قد اتخذت، في 25 من مايو/أيار الماضي، قرارات تتعلق بتخفيف بعض الإجراءات التي فرضتها في مارس/ آذار الماضي لمنع تفشي "كورونا"، منها إلغاء حظر التجول الليلي المفروض بشكل كامل، والسماح بالتنقل بين المحافظات، وعودة وسائل النقل الجماعي.

كلمات مفتاحية
"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا في مدارس حماة
مسؤول طبي سوري: الوضع الاقتصادي لا يسمح بإغلاق جزئي لمنع انتشار كورونا
كورونا.. 10 وفيات و468 إصابة جديدة شمال غربي سوريا