ثلاث مدن ألمانية تعلن استعدادها لاستقبال مزيد من اللاجئين

تاريخ النشر: 27.07.2018 | 17:07 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:17 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

أعلنت ثلاث مدن ألمانية عن استعداها لاستقبال مزيد من طالبي اللجوء الذين يتم إنقاذهم في البحر المتوسط، والعمل على دمجهم في المجتمع الألماني، ريثما يتم إيجاد حل أوروبي لأزمة اللاجئين. 

 وعرض عُمد مدن كولونيا ودوسلدروف وبون في رسالة مشتركة للمستشارة أنجيلا ميركل استعداد مدنهم لاستقبال مزيد من اللاجئين الذين يتم انتشالهم عبر عمليات إنقاد في البحر المتوسط.

وقال العُمد في الرسالة إلى ميركل "نسعى بخطوتنا هذه إلى وضع إشارة من أجل الإنسانية ومن أجل الحق في الحصول على اللجوء ومن أجل دمج اللاجئين في المجتمع"، حسب  موقع صحيفة "كولنر شتات انتسايغر."

وخاطب العمد ميركل بالقول"نحن نتفق مع موقفك فيما يخص ضرورة إيجاد حل أوروبي مشترك بشأن استقبال اللاجئين وعملية دراسة طلبات اللجوء إلى جانب مهمة دمج اللاجئين في المجتمعات الأوروبية وفي ما يخص قضية إعادة الذين يتم رفض طلباتهم إلى أوطانهم".

وطالبوا  باستمرار عمليات إنقاذ اللاجئين الذين تغرق مراكبهم في البحر ويهددهم الموت، وضمان استقبال من يتم إنقاذه في مدنهم إلى جانب كل المدن الألمانية والبلديات التي أعلنت من قبل عن استعدادها لاستقبال طالبي اللجوء.

ويسعى عمد المدن الثلاث إلى مواجهة سياسة التضييق على اللاجئين عقب بناء هنغاريا ومقدونيا أسلاكاً شائكة وجدراناً و إغلاق طرق اللجوء البرية إلى أوروبا.

كما بدأت ألمانيا في سبتمبر 2016 بعمليات مراقبة مؤقتة على حدودها مع النمسا منعاً لدخول اللاجئين غير الشرعيين إلى الأراضي الألمانية، عقب أكبر موجة لجوء شهدتها أوروبا عام 2015.

وستشهد هذه الحدود إقامة مراكز إيواء يقيم فيها طالبو اللجوء الذين سبق تسجيلهم في دول أوروبية أخرى، تمهيدا لترحيلهم للدول المسجلين فيها، وفق اتفاق بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل و وزير الداخلية هورست زيهوفر. 

مقالات مقترحة
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة