ثلاث ضحايا من عائلة واحدة في انفجار لغم بدير الزور

تاريخ النشر: 05.04.2019 | 14:58 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

قضى ثلاثة مدنيين بينهم طفل أمس الخميس، بانفجار لغم أرضي في منطقة عياش جنوب مدينة دير الزور التي شهدت معارك بين قوات النظام وتنظيم الدولة.

وقالت وكالة "سمارت" إن لغماً أرضياً انفجر أثناء عبور سيارة بالمنطقة، ما أدى لمقتل شابين أخوين وطفل، ينحدرون من منطقة الشطمية بدير الزور، دون معرفة الجهة التي زرعت اللغم.

وفي آذار الماضي قتل وجرح عشرات المدنيين في بادية الشولا بريف دير الزور، إثر انفجار لغم أرضي مِن مخلفات تنظيم "الدولة" بسيارة كانت تقلّهم، خلال عودتهم مِن جمع فطر "الكمأة" في المنطقة.

ويقتل عشرات السوريين كل شهر بسبب انفجار مخلفات القنابل والألغام التي زرعتها قوات النظام وتنظيم الدولة والفصائل العسكرية في مختلف المناطق السورية.

وصادف يوم أمس 4 من نيسان اليوم الدولي للتوعية بمخاطر الألغام الذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 8 من كانون الأول 2005. وقالت المنظمة في هذا اليوم إن سكان سوريا يواجهون مخاطر المتفجرات كل يوم، في المناطق الريفية والحضرية في جميع أنحاء البلاد، ولفتت إلى أنّ وجود القنابل والألغام غير المنفجرة يمثل تهديدًا خطيرًا لسلامة جميع الأشخاص، لا سيما النازحين.

يشار إلى أن الأمم المتحدة حذَّرت في وقتٍ سابقٍ، مِن تعرُّض أكثر مِن ثمانية ملايين شخص في سوريا للخطر بسبب الألغام ومخلفات القصف المنتشرة في بلادهم، حيث عمد "نظام الأسد" والميليشيات المساندة والتابعة له، إلى زرع مئات العبوات الناسفة في الأراضي الزراعية والطرقات، إضافةً إلى آلاف القذائف والصواريخ التي ألقتها طائرات روسيا والنظام"، ولم تنفجر.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا