ثلاثة مدنيين ضحايا الغارات الجوية على ريفي حمص وحماة

تاريخ النشر: 29.04.2018 | 15:27 دمشق

تلفزيون سوريا

سقط ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون بعد تجدد الغارات الجوية التي يشنها الطيران الحربي الروسي وطيران النظام على ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي.

وأفاد محمود بكور مراسل تلفزيون سوريا بأن الطيران الحربي استهدف بأكثر من ثلاثين غارة جوية بلدات وقرى دير فول والزعفرانة والمكرمية والحمرات، وعز الدين بريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي.

وأضاف المراسل بأن هناك أكثر من طائرة حربية تتناوب على استهداف المنطقة، حيث يتركز القصف على الجبهة الشرقية بالإضافة لقصف مدفعي وصاروخي يعقب الغارات الجوية بهدف إحداث أكثر خسائر بشرية ممكنة في صفوف المدنيين.

وأكد المراسل سقوط مدنيين في دير فول وآخر في بلدة الزعفرانة التي تم استهداف النقطة الطبية فيها مما أدى لخروجها عن الخدمة بشكل جزئي بالإضافة إلى سقوط عدد من المصابين.

وبحسب فرق الدفاع المدني فإن أكثر من 8 طائرات تتناوب على تنفيذ أكثر من 30 غارة جوية، بينما تعمل فرق الدفاع المدني على إسعاف الجرحى لأقرب نقطة طبية.

 

 

وكانت الطائرات الحربية الروسية شنت أكثر من غارة جوية مساء أمس على الزعفرانة ومحيط دير فول والقنيطرات بالصواريخ الفراغية شديدة الانفجار دون ورود أنباء عن إصابات.

ويتزامن تصعيد الغارات الجوية على المنطقة مع ما تروجه بعض وسائل إعلام النظام عن قرب إطلاق حملة عسكرية على المنطقة الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة.

في حين يرى مراسل تلفزيون سوريا أن هذه الغارات هي رسائل للجنة المفاوضات من أجل إجبارهم للعودة إلى المفوضات والقبول بالجلوس مع النظام.

ويشار إلى أن المفاوضات التي جرت بين (لجنة المفاوضات عن ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي) والجانب الروسي باءت بالفشل، حيث رفضت "الهيئة" طلب "الروس" نقل مكان الجلسة مِن خيمة التفاوض قرب بلدة الدار الكبيرة في الريف الشمالي إلى مناطق سيطرة النظام في مدينة حمص

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
مصادر تركية: عدم التزام أميركي روسي بسحب عناصر "YPG" من شمالي سوريا
واشنطن ترد على التهديدات التركية بشن عملية عسكرية شمالي سوريا
اليونان: لن نسمح بدخول المهاجرين إلى أراضينا براً أو بحراً
الإفراج عن شخص بعد اعتقاله في سجون النظام السوري 10 سنوات
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق