تويتر يعلق حسابات إيرانية رداً على اضطهاد الأقليات الدينية

تاريخ النشر: 21.07.2019 | 21:37 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

علق موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حسابات لعدد من وسائل الإعلام الإيرانية، بسبب استهدافها الأقلية البهائية التي تتعرض لاضطهاد في إيران.

وبحسب موقع قناة الحرة فإن رسالة تظهر باللغة الإنكليزية مكتوب عليها "الحساب معلق، تويتر يعلق الحسابات التي تنتهك القواعد" عند فتح صفحات وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إيرنا" ونادي الصحفيين الشباب، وحسابين لوكالة الأنباء "مهر" المقربة من المحافظين المعتدلين في إيران، بالإضافة لتعليق الحساب الشخصي المعلق علي أكبر رئيفيبور.

وبرر مسؤول في تويتر قرار التعليق بكونه جاء رداً على الاستهداف المنظم للطائفة البهائية من قبل وسائل الإعلام الإيرانية.

ورغم أن تويتر وفيسبوك محظوران في إيران، إلا أن عدداً من المسؤولين ووسائل الإعلام لديهم حسابات عليهما، حيث يستطيع الإيرانيون الدخول إلى الموقعين من خلال استخدام شبكات افتراضية تخفي مكان وجودهم.

وتتهم إيران باستهداف الأقلية البهائية، حيث تعتبر أتباعها جواسيس مرتبطين بإسرائيل، نظراً لوجود مقرهم العالمي في مدينة حيفا.

ويبلغ عدد الأقلية البهائية التي تؤمن بوحدة الأديان والمساواة بين الرجل والمرأة، نحو سبع ملايين في العالم يعيش منهم نحو 300 ألف في إيران، ولا يستطيعون مواصلة دراساتهم العليا أو شغل منصب في الوظائف الحكومية.

وحتى نهاية 2018 مازال أكثر من 70 بهائياً في السجون الإيرانية، بينما تم منع 60 آخرين من دخول الجامعات الإيرانية بسبب معتقداتهم الدينية.

وتتعرض الأقليات الدينية للاضطهاد من قبل النظام الإيراني، وبحسب تقرير اللجنة الأميركية للحريات الدينية 2019، فإن نسبة اعتقالات المسيحيين ارتفعت بنسبة 1000% خلال عام 2018، وتشمل القائمة اعتقال 100 مسيحي بسبب استضافتهم في منازلهم احتفالا بعيد الميلاد.

كما ألقت قوات الأمن الإيرانية القبض على 300 صوفي خلال تظاهرات بشهر شباط في طهران، وحكم على مجموعة تضم 208 من الصوفيين بالسجن والجلد خلال شهر أب من العام 2018. ولم تستغرق محاكماتهم أكثر من 15 دقيقة.

 

كلمات مفتاحية