توضيح من "الزراعة" حول أسراب الجراد في سوريا

تاريخ النشر: 19.04.2021 | 14:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

نشرت وزارة الزراعة في حكومة النظام توضيحاً حول أسراب الجراد الصحراوي التي وصلت إلى بعض المناطق في سوريا مؤخراً.

وقالت الوزارة عبر صفحتها في فيس بوك اليوم الإثنين، "إن الصور التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي عن كثافة الجراد الصحراوي الواصل إلى بعض المناطق السورية هي صور قديمة مأخوذة من الإنترنت وليست في سوريا.

وأضافت أن "الجراد الذي وصل إلى سوريا مؤخراً أعداده قليلة"، مشيرةً إلى أنها "اتخذت الإجراءات اللازمة لمكافحته في مناطق انتشاره على الحدود لمنع امتداده إلى مناطق أخرى".

وكان وزير الزراعة في حكومة النظام حسان قطنا قال خلال زيارته لمدينة البوكمال أمس الأحد بعد أنباء عن وجود أسراب من الجراد تغزو حقول القمح فيها، "إن الكشف الحسي الميداني على الحقول المصابة أظهر وجود مجموعات بسيطة من الجراد الصحراوي، وليست أسراباً كبيرة، لكنها تحتاج إلى المكافحة اللازمة".

وأضاف أن "سوريا مشتركة في هيئة مكافحة الجراد والتي يتم من خلالها إعلام الدول المشتركة بشكل مسبق عن أي موجات للجراد متجهة نحوها، لكن الهيئة لم تعلم الوزارة عن أي تنبؤ بقدوم الجراد إلى الأراضي السورية".

ونقلت وكالة أنباء النظام (سانا) أمس الأحد عن عدد من الفلاحين، أن أعداداً كبيرة من الجراد هاجمت الحقول الزراعية في عدد من قرى ريف البوكمال الغربي قادمة من اتجاه الحدود العراقية واستقرت في حقولهم.