تنظيم الدولة ينسحب والنظام يتقدم في ريف حماة

تاريخ النشر: 08.02.2018 | 13:43 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تابعت قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها سيطرتها على مناطق تنظيم الدولة في ريف حماة الشرقي شمالي مدينة السلمية، بعد انسحاب عناصر التنظيم منها.

وتَتهم هيئة تحرير الشام قوات النظام بالسماح لعناصر التنظيم بالمرور نحو مناطق سيطرتها في ريف إدلب، وتقع القرى بالقرب من مدينة السلمية (30 كم شرقي حماة) في ريفها الشمالي.

وقالت وكالة أنباء النظام سانا إن قوات النظام سيطرت على 30 قرية بريف حماة الشرقي، تخضع لسيطرة التنظيم، وتمتد المنطقة إلى جنوب شرقي بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي.

ومن البلدات والقرى التي سيطر النظام عليها، الهرتا وثلجة ومريجب الشمالي ورسم البرجس وخيرية كبيرة وصغيرة والعزيزية وجدوعة شمالية وجنوبية.

وشهدت المنطقة عمليات سيطرة متبادلة بين التنظيم وهيئة تحرير الشام، حيث سيطر تنظيم الدولة في كانون الثاني الماضي، على 14 قرية شرق مدينتي حماة وإدلب وسط وشمالي سوريا، بعد انسحاب الهيئة منها إثر حصار من قوات النظام السوري.

وتأتي سيطرة النظام على القرى في ريف حماة الشرقي تزامناً مع تقدّمه في ريف إدلب الجنوبي وسيطرته على بلدة أبو الظهور، إثر حملة عسكرية بدعم جوي روسي منذ تشرين الثاني الماضي.

 وانسحب تنظيم الدولة، في أيار من العام الماضي، من القرى والمواقع التي تقدمت إليها عناصره في محيط مدينة السلمية بريف حماة الشرقي عقب هجوم شنته قوات النظام مدعومة بالميليشيات الموالية لها.

وسيطرت قوات النظام على ناحية عقيربات بريف مدينة السلمية في أيلول الماضي، و التي يتمركز فيها تنظيم الدولة بعد سيطرته عليها مدة ثلاث سنوات، وتمتد المدينة على طريق الرقة معقل التنظيم سابقاً.

وخسر التنظيم معقله الرئيسي في مدينة الرقة بعد سيطرة قوات سورية الديمقرطية عليها بدعم من التحالف الدولي في تشرين الأول الماضي.

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا